أرسلت رئاسة أركان الجيش الليبي -المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام في ليبيا- كتيبة إلى مدينة سرت لاستعادة السيطرة على مؤسسات الدولة التي استولت عليها مجموعات مسلحة تنسب نفسها إلى ما يعرف بـتنظيم الدولة الإسلامية.

وترابط الكتيبة "166- مشاة" في مواقعها على مشارف ومداخل مدينة سرت الواقعة شرقي العاصمة طرابلس لاستعادة السيطرة على مؤسسات الدولة والتي تضم مبنى الإذاعة الرئيسي في سرت، وإدارة الجوازات، ومجمع قاعات واغادوغو.

وقال مراسل الجزيرة محمود عبد الواحد إن الهدوء يخيم حاليا على أجواء مدينة سرت، وسط أنباء عن مساع لإقناع تلك المجموعات بالانسحاب من المدينة دون قتال.

من جانب آخر، أفاد مراسل الجزيرة أن طائرات تابعة لقوات فجر ليبيا شنت غارات على مواقع تمركز  قوات ما يعرف بجيش القبائل الموالي للواء المتقاعد خليفة حفتر شرق قاعدة الوطية الجوية غربي العاصمة طرابلس.

وكانت طائرة حربية تابعة لفجر ليبيا قد وجهت أمس الثلاثاء ضربات مباشرة لجيش القبائل في مناطق تمركزه شرق قاعدة الوطية. وتمثل قاعدة الوطية الواقعة على بعد 140 كيلومترا جنوب غرب العاصمة، أهمية كبيرة لقوات فجر ليبيا، حيث تنطلق الطائرات لقصف المدن ومواقع القوة.

ومنذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي وقوات فجر ليبيا تسيطر على كامل المدن الساحلية من العاصمة طرابلس وحتى المنفذ الحدودي مع تونس، في حين تسيطر القوات الموالية لحفتر على المناطق الداخلية جنوب الطريق الصحراوي الذي يمثل خط تماس بين طرفي النزاع، وتدور معارك أيضا في بنغازي بشرق البلاد بين قوات حفتر وقوات مجلس شورى ثوار بنغازي.

المصدر : الجزيرة