نظم عشرات اليمنيين في محافظة الحديدة غربي البلاد اليوم الثلاثاء وقفة احتجاجية للمطالبة بالإفراج عن عدد من المختطفين من قبل مسلحي جماعة أنصار الله المعروفة بـالحوثيين، بحسب شهود عيان.

وأفاد شهود العيان بأن العشرات من المواطنين نظموا وقفة احتجاجية أمام مبنى المحافظة في مدينة الحديدة التي تحمل اسم المحافظة، للمطالبة بالإفراج عن عدد من الأشخاص "الذين اختطفهم مسلحو الحوثيين خلال الأيام الماضية ونقلوهم إلى جهة مجهولة".

وطالب المحتجون بإخراج مسلحي الجماعة من المدينة، معبرين عن رفضهم لما وصفوه بـ"الانقلاب الحوثي" على سلطات الدولة.

ورفع المحتجون خلال الوقفة -التي نظمتها حركة "رافضون" الشبابية المستقلة- لافتات كتب عليها "الاختطاف جريمة"، و"نرفض الاختطافات وتكميم الأفواه"، و"مطلبنا رفع الظلم عن المختطفين".

وبحسب سكان محليين "اختطف مسلحو الحوثي خلال الأيام الماضية عددا من الأشخاص بينهم ناشطون في مدينة الحديدة، ونقلوهم إلى جهة مجهولة بدعوى مناهضتهم لوجودهم في المحافظة".

ولا توجد إحصاءات دقيقة عن عدد المختطفين لدى الجماعة التي لم يتسن الحصول على تعقيب فوري منها على هذه الاعتقالات.

وأصدر مجلس الأمن الدولي مساء الأحد قراراً دولياً يدعو جماعة الحوثيين إلى سحب قواتها فورًا دون قيد أو شرط من المؤسسات الحكومية ومن جميع المناطق الخاضعة لسيطرتها، بما في ذلك العاصمة صنعاء.

المصدر : وكالة الأناضول