كشف وزير العدل اللبناني اللواء أشرف ريفي أن الجهات المختصة أحبطت محاولة لتصفية الوزير السابق الموقوف ميشال سماحة خلال نقله إلى المستشفى قبل ساعات قليلة من عملية التنفيذ.

وكشف ريفي -في تصريح لصحيفة "اللواء" اللبنانية- أنه تلقى معلومات أمس الاثنين من جهاز أمني غير لبناني "لديه مصداقية عالية جدا", وسبق أن تعاون مع الأجهزة الأمنية اللبنانية عن إمكان تعرض سماحة لمحاولة تصفية خلال نقله إلى المستشفى.

واعتبر ريفي أن سماحة مستهدف نظرا لما يملكه من معلومات "خطيرة جدا ومهمة جدا عن النظام السوري, كونه كان أحد الأشخاص المطلعين على معطيات مرتبطة بهذا النظام".

وأوضح ريفي أنه فور إبلاغه بهذه المعلومات بادر إلى الاتصال بوزير الداخلية اللبناني نهاد المشنوق وبالمدعي العام التمييزي والمدعي العام العسكري لاتخاذ الإجراءات المناسبة.

يشار إلى أن سماحة موقوف في قضية متهم فيها إلى جانب المسؤول الأمني السوري علي مملوك بالتخطيط لعمليات اغتيال سياسيين لبنانيين لبث الفوضى في البلاد. وتنظر القضية أمام القضاء اللبناني.

المصدر : وكالات