دعا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي لاستصدار قرار أممي يسمح بتشكيل تحالف دولي للتدخل في ليبيا، وذلك بعد أن أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن مجلس الأمن الدولي سيعقد جلسة طارئة غدا الأربعاء، لبحث الأوضاع في هذا البلد.

وقال السيسي في مقابلة بثتها قناة "أوروبا 1" الفرنسية اليوم إنه "لا يوجد خيار آخر غير الغارات الجوية التي نفذتها الطائرات المصرية في ليبيا بعد الحصول على موافقة الشعب الليبي وحكومته ودعوتهما مصر للتحرك"، مشددا على أن الوضع يتطلب تكرار سيناريو الغارات وبشكل جماعي.

تحركات دبلوماسية
وبموازاة ذلك أجرى وزير الخارجية سامح شكري مشاورات مع مندوبي الأردن وليبيا لدى مجلس الأمن الدولي بهدف التنسيق والتحضير للتحرك المرتقب في المجلس حيث سيجري بحث تداعيات إعدام المواطنين المصريين على يد تنظيم الدولة الإسلامية وسبل مواجهة خطر ما سماه الإرهاب في ليبيا.

يأتي ذلك بعد يوم من دعوة السيسي ونظيره الفرنسي فرانسوا هولاند مجلس الأمن إلى اتخاذ "تدابير جديدة" ردا على إعدام المصريين المختطفين.

وكانت مصر دعت في وقت سابق التحالف الدولي -الذي تقوده الولايات المتحدة- ضد تنظيم الدولة إلى مواجهة من وصفتهم بالمتشددين في ليبيا. وقررت مصر استدعاء جميع السفراء الأجانب المعتمدين بالقاهرة لاطلاعهم على تطورات الموقف.

يشار إلى أن الغارات الجوية المصرية على مدينة درنة الليبية أمس أدت إلى سقوط عشرات بين قتيل وجريح بينهم أطفال، في حين أكد اللواء المتقاعد خليفة حفتر أن الغارات تجري بالتنسيق معه وتستهدف تنظيم الدولة في ليبيا.

المصدر : الجزيرة + وكالات