أعلنت وزارة الداخلية البحرينية الثلاثاء إحالة جمعية الوفاق الوطني الإسلامية المعارضة إلى النيابة العامة، متهمة إياها بارتكاب تجاوزات تشكل جرائم جنائية وبالإضرار بالسلم الأهلي.

وقالت الوزارة عبر حسابها على موقع تويتر إنه تمت إحالة مخالفات الجمعية مساء أمس إلى النيابة العامة لتباشر اختصاصاتها في هذا الشأن، مؤكدة أنه تم رصد "تجاوزات تشكل جرائم جنائية" على موقع الجمعية وما تنشره عبر تويتر.

وقال مدير عام الإدارة العامة لمكافحة الفساد والأمن الاقتصادي والإلكتروني إن إدارته رصدت في الفترة الأخيرة قيام جمعية الوفاق عبر موقعها الإلكتروني، وكذلك حسابها على موقع تويتر بنشر عدد من التجاوزات التي تشكل "جرائم جنائية" يعاقب عليها القانون.

وأضاف أن الجمعية قامت "بالتحريض علانية على كراهية نظام الحكم وبث أخبار كاذبة بشكل متعمد بما من شأنه الإضرار بالسلم الأهلي وأمن الوطن، بالإضافة إلى دعوتها إلى مسيرات غير قانونية وكذلك إهانتها هيئة نظامية (وزارة الداخلية) وأيضا إهانة دولة أجنبية".

كما أشار مدير الإدارة العامة لمكافحة الفساد والأمن الاقتصادي والإلكتروني إلى أن الإدارة وثقت هذه "المخالفات القانونية" وأجرت التحريات اللازمة في هذا الشأن، تمهيدا لإحالة القضية إلى النيابة العامة وتحريك دعوى قضائية ضد الجمعية المذكورة.

ومن جهته، قال رئيس القسم الإعلامي بجمعية الوفاق طاهر الموسوي لوكالة رويترز "لم يتصل بنا أحد أو يبلغنا بشأن قضية ضد الجمعية"، كما صرح القائم بأعمال رئيس جمعية شباب البحرين نادر السلاطنة بقوله "لا نصدق على الإطلاق أن هذه الأفعال لها أي أساس سوى الاعتبارات السياسية".

ويأتي ذلك فيما يحاكم رئيس جمعية الوفاق الشيخ علي سلمان بتهمة الترويج ضد نظام الحكم، حيث سبق اعتقاله في 28 ديسمبر/كانون الأول ما تسبب في إشعال اضطرابات بالبلاد.

يذكر أن جمعية الوفاق قاطعت انتخابات العام الماضي بحجة أن الدوائر الانتخابية قسمت بطريقة تحابي المرشحين السنة في المناطق التي يغلب عليها الشيعة.

المصدر : وكالات