اعتقل جيش الاحتلال الإسرائيلي عددا من الفلسطينيين من مناطق متفرقة في الضفة الغربية، كما اعتقل فلسطينيا على معبر بيت حانون شمالي قطاع غزة، بحسب مصادر فلسطينية وإسرائيلية.

وقال نادي الأسير الفلسطيني (غير حكومي)، في بيان صحفي اليوم الثلاثاء، إن "قوة عسكرية إسرائيلية اعتقلت ستة مواطنين من مناطق متفرقة من محافظة الخليل جنوبي الضفة الغربية".

وأشار البيان إلى أن جيش الاحتلال "فتّش عددا من منازل المواطنين بالمحافظة، وعاث فيها بحجة البحث عن سلاح"، وأضاف أنه تم اعتقال مواطن آخر في بيت لحم (جنوب).

من جهته، قال مدير هيئة المعابر بغزة ماهر أبو صبحة إن "قوات من الجيش الإسرائيلي اعتقلت مساء أمس الاثنين المواطن محمد صلاح (54 عاما) أثناء عودته للقطاع قادما من أحد المستشفيات الإسرائيلية".

وتقوم القوات الإسرائيلية بين الفينة والأخرى باعتقال فلسطينيين من فئة التجار والمرضى وغيرهم ممن يتنقلون عبر هذا المعبر.

ووفق جمعية رجال أعمال في قطاع غزة، فإن إسرائيل "اعتقلت منذ بداية العام الجاري ثمانية تجار أثناء عودتهم من الخارج".

من جانبه، قال الجيش الإسرائيلي في تغريدة له على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي تويتر، إن قواته "اعتقلت تسعة مشتبه بمشاركتهم في اضطرابات وأعمال إرهاب ضد مدنيين وقوات الأمن في الضفة الغربية"، وأضاف أنه تمت إحالة المعتقلين للتحقيق.

ولم يحدد الجيش المواقع التي جرت فيها الاعتقالات، ولم يعرف أيضا ما إذا كان المعتقلون الذين تحدث عنهم نادي الأسير هم أنفسهم الذين تحدث عنهم الجيش الإسرائيلي.

يشار إلى أن إسرائيل تعتقل في سجونها نحو سبعة آلاف فلسطيني، بحسب إحصائيات فلسطينية رسمية.

المصدر : وكالة الأناضول