أجرى أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الثلاثاء محادثات في الرياض مع ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز، استعرضت العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعمها، وكذلك المستجدات على الساحة الخليجية والعربية والدولية.

وقالت وكالة الأنباء القطرية، إنه تم خلال المباحثات بحث عدد من القضايا الإقليمية والدولية، ذات الاهتمام المشترك، لا سيما آخر تطورات الأوضاع في المنطقة إضافة إلى تبادل وجهات النظر حول كل ما من شأنه أن يحقق استقرار المنطقة وأمنها.

وتأتي زيارة أمير قطر للسعودية بعد أسبوع من زيارة الأمير السعودي محمد بن نايف بن عبد العزيز آل سعود، إلى قطر في أول زيارة له للخارج منذ توليه منصبه وليا لولي عهد السعودية يوم 23 يناير/كانون الثاني الماضي.

وكان الشيخ تميم قد وصل إلى الرياض في وقت سابق اليوم في زيارة هي الأولى للسعودية منذ تولي الملك سلمان بن عبد العزيز الحكم في المملكة. 

وقام الأمير القطري -على هامش الزيارة- بتقديم العزاء إلى أبناء الملك الراحل عبد الله بن عبد العزيز.

وتأتي هذه الزيارة بعد قمتين خليجيتين متتاليتين في الرياض على مدار اليومين الماضيين، الأولى سعودية كويتية يوم الأحد جمعت بين الملك سلمان وأمير دولة الكويت صباح الأحمد الصباح، والثانية إماراتية سعودية أمس الاثنين جمعت بين الملك سلمان وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان.

وتوقع مراقبون أن تتناول مباحثات الجانبين مدى التزام قطر باتفاق الرياض التكميلي في 16 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي الذي أعلنت خلاله السعودية والإمارات والبحرين أنها قررت "عودة سفرائها إلى دولة قطر" بعد نحو ثمانية أشهر من سحبهم، وذلك بموجب اتفاق جديد تحت اسم "اتفاق الرياض التكميلي".

المصدر : الجزيرة + وكالات