أقر الأمين العام لـحزب الله اللبناني حسن نصر الله الاثنين بأن الحزب -الذي يقاتل في سوريا- له أيضا "حضور متواضع" في العراق للقتال ضد تنظيم الدولة الإسلامية، مطالبا بوضع إستراتيجية لبنانية لمكافحة "الإرهاب" المتمثل بالتنظيم، ومعتبرا أن هدف التنظيم الرئيسي هو مكة المكرمة والمدينة المنورة.

وقال نصر الله في كلمة ألقاها عبر شاشة كبيرة بمناسبة تكريم "الشهداء القادة" من حزب الله "من الممكن ألا نكون قد تحدثنا عن العراق سابقا، لدينا حضور متواضع"، وذلك بسبب "المرحلة الحساسة في العراق".

ودعا نصر الله لوضع إستراتيجية وطنية في لبنان لمكافحة "الإرهاب"، معتبرا أن كل ما يقوم به تنظيم الدولة "يخدم إسرائيل"، وقال إن هدف التنظيم الرئيسي هو "مكة والمدينة"، متسائلا "لمصلحة من يعمل هؤلاء؟".

وتحدث زعيم حزب الله لأنصاره المحتشدين بالضاحية الجنوبية في بيروت قائلا إن الموساد الإسرائيلي والمخابرات الأميركية والبريطانية تقف وراء تنظيم الدولة. وفيما يتعلق بسوريا، اعتبر نصر الله أن قتال حزب الله ضد "الجماعات التكفيرية" هناك هو "دفاع عن الإسلام".

أما موقفه من الأزمة اليمنية فلخصه بالقول إن ما يحصل هناك هو "ثورة شعبية حقيقية لا يمكن تجاهلها"، كما دعا قادة دول الخليج العربي إلى عدم الانفعال كي لا يتحول اليمن إلى "بركان" يهدد مصالحهم.

المصدر : وكالات