استقبل رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي نائب الرئيس الإيراني إسحاق جهانغيري لدى وصوله بغداد اليوم الاثنين في زيارة رسمية تستغرق ثلاثة أيام على رأس وفد سياسي واقتصادي، ومن المقرر أن يعقد الجانبان اجتماعا للجنة المشتركة العليا التي تتولى إدارة الملفات المشتركة بين البلدين.

ويلتقي جهانغيري خلال الزيارة –التي جاءت تلبية لدعوة من العبادي– أيضا الرئيس العراقي فؤاد معصوم، ورئيس البرلمان سليم الجبوري.

وبحسب وكالة الأناضول، فإن جهانغيري يرافقه خمسة وزراء ومسؤولون آخرون إلى جانب وفد اقتصادي للمشاركة في المعرض الاقتصادي الإيراني المقرر افتتاحه اليوم في معرض بغداد الدولي وسط العاصمة العراقية.

وقال نائب الرئيس الإيراني صباح اليوم للصحفيين في طهران قبل توجهه إلى بغداد إنه سيسعى خلال الزيارة إلى تطوير العلاقات الاقتصادية لترقى إلى مستوى العلاقات السياسية بين البلدين، كما سيزور علماء الدين والمراجع في مدينة النجف.

وذكرت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية أن جهانغيري أبلغ الصحفيين لدى مغادرته إلى بغداد أن إيران والعراق يحاولان تعزيز التبادل التجاري بينهما الذي تجاوز 12 مليار دولار.

وفي هذا السياق، أعلنت السفارة الإيرانية في بغداد الأسبوع الجاري ارتفاع حجم التبادل التجاري بين طهران وبغداد إلى 13 مليار دولار خلال عام 2014 بزيادة قدرها  7.79% عن عام 2013.

وكان رئيس الوزراء العراقي زار في العشرين من أكتوبر/تشرين الأولى 2014 إيران، والتقى خلال أول زيارة رسمية له عددا من المسؤولين الإيرانيين، وعلى رأسهم المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية علي خامنئي والرئيس حسن روحاني.

تجدر الإشارة إلى أن إيران أعلنت في وقت سابق استعدادها لدعم العراق في جهود مكافحة ما يسمى الإرهاب وقتال عناصر تنظيم الدولة الإسلامية الذين استولوا على مساحات شاسعة من شمال وغرب العراق منذ يونيو/حزيران العام الماضي.

المصدر : وكالات