نظم عدد من أهالي بعض المصريين العاملين في ليبيا وقفة احتجاجية أمام نقابة الصحفيين في القاهرة، وقالوا إن أبناءهم مخطوفون ومحتجزون في أحد معسكرات اللواء المتقاعد خليفة حفتر منذ شهرين.

وناشد المحتجون السلطات المصرية العمل على عودة أبنائهم هؤلاء في أقرب وقت ممكن. واشتكى هؤلاء من مطالبتهم المسؤولين عدة مرات بالتدخل لدى السلطات الليبية إلا أن جميع محاولاتهم لم تثمر شيئا حتى الآن.

وقال أحد أهالي المختطفين إن قريبا له مختطفا في معسكر الكتيبة 204 التابعة للواء خليفة حفتر، مشيرا إلى أنه -هو وبعض أسر المختطفين الآخرين- أبلغ وزارة الداخلية والنائب العام منذ أكثر من شهرين، كما اتصلوا بوزارة الخارجية والرئاسة دون الحصول على أي رد منهم.

كما أكد أنه اتصل بعدد من وسائل الإعلام من أجل نشر الخبر للتعريف بقضية المحتجزين، لكن الإعلام المصري لم يشر إلى القضية التي بقيت منسية إلى حد الآن، كما يقول.

المصدر : الجزيرة