سقط قتيلان وسبعة جرحى في محافظة اللاذقية على الساحل السوري عندما قصفت قوات النظام بلدة الوادي، في حين ردت كتائب المعارضة المسلحة بقصف مناطق عدة تابعة للنظام، وشهدت حلب سقوط ضحايا نتيجة القصف المتبادل، بينما استمر القتال في درعا ومناطق عدة بسوريا.

وقال مراسل الجزيرة نت إن قتيلين وسبعة جرحى سقطوا بقصف لقوات النظام على بلدة الوادي، مضيفا أن طائرات النظام ألقت ثلاثة براميل على قرية الناجية في ريف اللاذقية.

وأكدت شبكة شام أن الثوار قصفوا بصواريخ غراد معاقل النظام في مدينة اللاذقية، في حين ردت قوات النظام بشنّ غارات جوية على ناحية كنسبا وإلقاء أربعة براميل متفجرة على مصيف سلمى وجبل الأكراد.

وهددت كتائب الجبهة الشامية بقصف محطات الكهرباء والغاز في اللاذقية، كما أطلقت صواريخ غراد على معاقل النظام بقرية البهلولية، في حين قصفت كتائب أنصار الشام ثكنة عسكرية في قرية خربة الجوزية.

وفي حلب، قالت وكالة الأنباء الرسمية (سانا) إن تسعة قتلى -بينهم ثلاثة أطفال- سقطوا جراء قصف صاروخي على حي السريان الخاضع لسيطرة النظام، كما أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتلهم، لكنه ذكر أن أربعة من القتلى هم أطفال، وأن عشرين شخصا آخرين أصيبوا بجروح.

وقال ناشطون إن جبهة النصرة تمكنت من قتل وجرح عدد كبير من جنود النظام في كمين نفذته بمنطقة الحص في حلب، كما أكدوا أن كتائب المعارضة استهدفت معاقل جيش النظام في حي كرم الطراب وسط اشتباكات ببلدة عزيزة.

وأضافوا أن قصفا بالبراميل المتفجرة وقع على حي مساكن هنانو في مدينة حلب، وأن قوات النظام شنت غارة جوية على بلدة حيان.

مبنى دار المعلمين في حي جوبر بدمشق تعرض لتدمير جزئي (ناشطون)

مناطق متفرقة
وجرت اشتباكات عنيفة في حي جوبر الدمشقي بين الثوار وقوات النظام، حيث قامت الأخيرة بتدمير جزء من مبنى دار المعلمين عن طريق حفر نفق تحته ثم تفجيره من الأسفل.

وأكدت شبكة شام سقوط صاروخين على مدينة داريا بريف دمشق، في حين سقط عدد من الجرحى جراء قصف مدفعي على مدينة المعضمية، كما تعرضت مدينة الزبداني لقصف بقذائف الهاون.

وفي حمص، قصف النظام حي الوعر بالدبابات، بينما أحرق تنظيم الدولة الإسلامية محطة تحويل غاز خاضعة لسيطرة جيش النظام الليلة الماضية في منطقة الحفنة بريف حمص الشرقي.

وشهدت حماة إسقاط برميل متفجر على مدينة اللطامنة، كما تمكن الثوار من نصب كمين لمليشيات الشبيحة بين قريتي الحويجة والسماقة وقتلوا خمسة عناصر، تزامنا مع اشتباكات على أطراف قرية دوما (شرقي حماة)، وفقا لوكالة مسار برس.

وذكر ناشطون أن براميل متفجرة سقطت على أطراف مدينة خان شيخون وعلى قرية تل عاس وبلدة الناجية في إدلب، وقالوا إن المعارك متواصلة بين قوات النظام وتنظيم الدولة بمنطقة حويجة صكر وقرية الجفرة في دير الزور.

وفي الأثناء، تجددت الاشتباكات في درعا بحي المنشية، في حين تعرضت مدينة بصرى الشام لقصف بقذائف الهاون من قبل الشبيحة، كما تعرضت بلدة عتمان ومدينة الشيخ مسكين لقصف بقذائف الهاون من قبل قوات النظام، وفقا لشبكة شام.

المصدر : الجزيرة + وكالات