لقي شرطي مصرعه، وأصيب ثلاثة آخرون، في هجوم مسلح شنّه مسلحون ملثمون صباح اليوم الأحد على نقطة أمنية شمالي القاهرة، وفقا لما صرّحت به مصادر أمنية.

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر أمني قوله إن الشرطي القتيل تلقى رصاصة في الرأس في الهجوم الذي وقع قرب مدينة بنها عاصمة محافظة القليوبية المجاورة للقاهرة، وأضاف أن المهاجمين "أمطروا النقطة الأمنية بالرصاص من أعلى جسر".

من جهته، صرّح مصدر أمني آخر لوكالة الأناضول بأن "الباقين أصيبوا بطلقات في أنحاء مختلفة من أجسادهم"، وأوضح أنه تمّ الدفع بقوات من التدخل السريع لتمشيط المنطقة والبحث عن مرتكبي الحادث.

ويوم الجمعة، قُتل ضابط شرطة وأصيب سبعة من مجندي قوات الأمن المركزي وأحد المارة في انفجار عبوة ناسفة بشمال شرق القاهرة.

وتشهد عدة أنحاء في مصر هجمات -أغلبها بقنابل بدائية الصنع- تستهدف رجال جيش وشرطة ومنشآت حكومية، بالتزامن مع حملة أمنية يشنها الجيش في شبه جزيرة سيناء (شمال شرقي البلاد)، تستهدف مجموعات تصفها السلطات "بالإرهابية" في تلك المنطقة.

وتتهم السلطات المصرية جماعة الإخوان المسلمين دائما بأنها تقف خلف زرع القنابل، ورغم إعلان عدة جهات تبنيها مثل هذه الأعمال كجماعة "أجناد مصر"، فإن السلطات تعتبرها فرعا من الجماعة، وهو ما تنفيه الأخيرة دائما في بياناتها، وتؤكد تمسكها بالنهج "السلمي".

المصدر : وكالات