أعلن الجيش الجزائري أنه دمّر مخابئ لجماعات "إرهابية" بمحافظتي البويرة وبرج بوعريريج الواقعتين شرقي العاصمة، وأنه عثر على جثة في حالة تعفن خلال عملية التمشيط، قالت وزارة الدفاع الجزائرية إنها لأحد المطلوبين.

وأعلنت الوزارة اليوم السبت -في بيان نشر على موقعها الرسمي على شبكة الإنترنت- أنه في إطار محاربة الإرهاب، تم كشف وتدمير 12 مخبأً وثلاثة مطابخ وثلاثة مولدات كهربائية وعشرين قنبلة تقليدية الصنع وجهازي حاسوب وأغراض أخرى.

وأضافت أنها تمكنت خلال العملية من اكتشاف جثة في حالة تعفن تعود -حسب أحد المجرمين الموقوفين من قبل- إلى "إرهابي" مطلوب، دون الكشف عن هويته.

وحسب خبراء أمنيين جزائريين، فإن محافظات وسط البلاد الواقعة شرقي العاصمة هي مناطق معروفة بنشاط عناصر ما يسمى تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي إلى جانب عناصر التنظيم الجديد المنشق عن القاعدة، والذي يسمى "جند الخلافة في أرض الجزائر"، والموالي لـتنظيم الدولة الإسلامية.

المصدر : وكالة الأناضول