سقط عشرات الضحايا بين قتيل وجريح اليوم الجمعة بانفجار سيارة مفخخة في مدينة التل بريف دمشق، كما تتواصل معارك الكر والفر بين قوات النظام والمعارضة السورية المسلحة في درعا، مع استمرار القصف من قبل النظام وسط اشتباكات عدة في ريف حمص.

وقال ناشطون إن ستة مدنيين قتلوا، بينهم امرأة وثلاثة أطفال، كما جرح أكثر من عشرة في انفجار سيارة مفخخة قرب مسجد فاطمة الزهراء بمدينة التل شمال دمشق، في حين رفع اتحاد التنسيقيات عدد الضحايا إلى أكثر من 25 قتيلا وعشرات الجرحى.

وفي ريف دمشق أيضا، خرج عشرات من أهالي مدينة دوما بالغوطة الشرقية في مظاهرة احتجاجا على ما سموها المجازر التي ارتكبتها قوات النظام ضد السكان، كما نددوا بالصمت الدولي تجاه تصعيد قوات النظام عملياتها العسكرية وقصفها دوما وحصارها المستمر منذ عامين.

وقالت شبكة سوريا برس إن جيش النظام مدعوما بمقاتلي حزب الله اللبناني والحرس الثوري الإيراني حاول اقتحام بلدة حمريت غرب دمشق 12 مرة خلال الأيام الخمسة الماضية، وأضافت أن منطقة "تلول فاطمة" المجاورة تشهد اشتباكات عنيفة.

وفي درعا، قالت وكالة مسار برس إن المعارك تواصلت اليوم بين الثوار وقوات النظام مدعومة بحزب الله في محيط بلدتي دير العدس وكفر شمس، مما أسفر عن تدمير دبابة وقتل ثمانية عناصر من الأخيرة، بينما قتل ستة عناصر من الثوار.

وأضافت الوكالة أن اشتباكات اندلعت بين تنظيم الدولة الإسلامية وقوات النظام في محيط جبل الشاعر بريف حمص الشرقي، مما أسفر عن مقتل عنصرين من الأخيرة، تزامنا مع قصف بقذائف الدبابات على المنطقة.

وفي ريف حمص الشمالي، استهدفت قوات النظام بقذائف الهاون والدبابات مدن تلبيسة والحولة والرستن وقريتي الهلالية وأم شرشوح، مما أوقع عددا من الجرحى في صفوف المدنيين، تزامنا مع اشتباكات في تلبيسة وأم شرشوح أسفرت عن مقتل عنصر للنظام، بحسب مسار برس.

من جهته، أحصى مركز حماة الإعلامي سقوط أكثر من 1426 برميلا متفجرا على مدينة كفرزيتا بريف حماة منذ بداية الثورة السورية قبل نحو أربع سنوات، وأفاد المركز أن النظام شنّ أكثر من 875 غارة جوية وأسقط أكثر من 27 ألف صاروخ خلال الثورة على المدينة، مما أسفر عن تدمير أكثر من 75% من بنيتها التحتية.

المصدر : الجزيرة + وكالات