سيطر مسلحون قبليون على كتيبتين عسكريتين تابعتين للواء 19 في منطقة عِسيْلان بمحافظة شبوة جنوبي شرقي اليمن دون مقاومة، وذلك بعد أن تمكن مسلحون من جماعة أنصار الشريعة التابعة لتنظيم القاعدة في اليمن من السيطرة أمس على المعسكر الرئيسي للواء ذاته في منطقة بيْحان بشبوة.

وقالت مصادر محلية إن مسلحي القبائل سيطروا على الكتيبتين العسكريتين خشية السيطرة عليهما من قبل مسلحين مرتبطين بأنصار الشريعة.

وكان مصدر عسكري يمني قال للجزيرة الخميس إن سبعة جنود وستة مقاتلين من أنصار الشريعة لقوا حتفهم أثناء عملية اقتحام اللواء 19 في منطقة بيْحان بشبوة جنوبي شرقي اليمن، والتي أعقبتها اشتباكات بين الطرفين، في حين قصفت طائرات حربية يمنية أهدافا لمسلحين في المنطقة ذاتها.

من جهتها قالت مصادر محلية إن التنظيم احتجز 15 جنديا على الأقل من قوات اللواء، كما استولى على عدد من الدبابات والعربات العسكرية المصفحة.

وقال تنظيم أنصار الشريعة في بيان له على حسابه الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي تويتر، إن مسلحيه سيطروا بالكامل على اللواء 19 مشاة التابع للجيش اليمني في مديرية بيحان بمحافظة شبوة.

وتعتبر شبوة من المحافظات الغنية بالنفط، إضافة إلى وجود ميناء "بلحاف" فيها، الذي يتم عبره تصدير الغاز المسال المستخرج من محافظة مأرب، عبر منشأة بلحاف التي تديرها شركة "توتال" الفرنسية.

المصدر : الجزيرة + وكالات