مصر تتعاقد لشراء 24 طائرة رافال وفرقاطة من فرنسا
آخر تحديث: 2015/2/13 الساعة 09:44 (مكة المكرمة) الموافق 1436/4/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/2/13 الساعة 09:44 (مكة المكرمة) الموافق 1436/4/24 هـ

مصر تتعاقد لشراء 24 طائرة رافال وفرقاطة من فرنسا

هذا العقد يعتبر أول صفقة خارجية لبيع المقاتلة رافال بعد مرور 14 عاما على دخولها الخدمة (رويترز)
هذا العقد يعتبر أول صفقة خارجية لبيع المقاتلة رافال بعد مرور 14 عاما على دخولها الخدمة (رويترز)

قال الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الخميس إن مصر ستطلب شراء 24 مقاتلة من طراز رافال وفرقاطة متعدة المهام من طراز فريم ومعدات عسكرية أخرى ذات صلة من فرنسا في صفقة تزيد قيمتها على خمسة مليارات يورو.

وقال هولاند الموجود في بروكسل لحضور اجتماع للمجلس الأوروبي، إن عقد الصفقة سيوقعه وزير الدفاع جان إيف لودريان في القاهرة الاثنين المقبل.

وتشتمل المعدات العسكرية بالإضافة إلى الفرقاطة، على صواريخ جو جو من إنتاج شركة "أم بي دي أي".

وقالت صحيفة لوموند الفرنسية إن الجانبين وقعا الصفقة بالأحرف الأولى الخميس، وإن الصفحة الأخيرة التي تتضمن بنود الاتفاق سيوقع عليها يوم الاثنين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ومسؤولون فرنسيون وربما الرئيس الفرنسي أو وزير الدفاع جان إيف لودريان.

أول عقد
وهذا العقد هو أول عقد لبيع رافال إلى الخارج، وستكون مصر أول مشتر أجنبي لها. وتعتبر رافال -التي تم استخدامها في عمليات عدة بأفغانستان وليبيا ومالي والعراق- من أكثر الطائرات المقاتلة فعالية وتطورا في العالم ويمكنها القيام بأدوار عديدة ولكنها تعتبر أيضا الأغلى ثمنا.

وسيكون هذا العقد أول صفقة خارجية لبيع المقاتلة رافال بعد مرور 14 عاما على دخولها الخدمة وثلاثة أعوام على دخول شركة داسو المنتجة لها في مفاوضات حصرية لبيع 126 من هذه الطائرة للهند.

وهذا الاتفاق سيجعل مصر -التي تتطلع لتحديث معداتها العسكرية بسبب مخاوف من أن تمتد إليها الأزمة في جارتها ليبيا- أول مستورد يشتري الطائرة الحربية الفرنسية.

وارتبطت باريس والقاهرة بعلاقات اقتصادية وثيقة في الماضي لكن الاضطرابات في مصر منذ الإطاحة بالرئيس الأسبق حسني مبارك في عام 2011 جعلت الحكومات الغربية قلقة من توقيع عقود وخاصة في القطاع العسكري.

وحصلت فرنسا على أول عقد عسكري كبير لها في مصر خلال نحو 20 عاما في عام 2014 باتفاق قيمته مليار يورو لبيع أربع فرقاطات بحرية.

المصدر : وكالات

التعليقات