أعلنت فصائل من المعارضة السورية المسلحة "النفير العام" في درعا (جنوب) لصد هجمات قوات النظام المدعومة بمقاتلي حزب الله اللبناني والحرس الثوري الإيراني، بينما تتواصل المعارك بين المعارضة والنظام في ريف دمشق وحلب.

وبث ناشطون على الإنترنت بيانات لعدة فصائل معارضة في درعا تعلن "النفير العام" لمواجهة الحملة العسكرية للنظام وحلفائه، حيث جاء في بيان منسوب لما يسمى قيادة الجيش الأول (إحدى فصائل المعارضة) دعوة جميع الفصائل العسكرية التابعة للجبهة الجنوبية في درعا إلى دعم ومؤازرة الفصائل المقاتلة في الجبهة الشمالية من المحافظة.

وجددت قوات النظام مع حلفائها هجماتها اليوم الأربعاء للسيطرة على المدن والبلدات التي تشكل نقاط التقاء بين محافظات درعا والقنيطرة وريف دمشق، بينما تحاول قوات المعارضة في المقابل اقتحام بلدة قرفا بريف درعا الغربي لقطع طرق إمداد قوات النظام ولقرب البلدة من بلدة إزرع المهمة للنظام.

وقالت شبكة سوريا مباشر إن عشرات القتلى والجرحى من قوات النظام سقطوا إثر هجوم لكتائب المعارضة على مواقعهم في قرية دير العدس بريف درعا، بينما ذكرت وكالة سوريا برس أن جيش النظام وحلفاءه فشلوا في اقتحام بلدة حمريت الإستراتيجية التي تتصل بمحافظات درعا والقنيطرة وريف دمشق.

في المقابل، قالت وكالة الأنباء الرسمية التابعة للنظام (سانا) إن قواته أطلقت معركة واسعة في أرياف القنيطرة ودرعا ودمشق، مضيفة أنها سيطرت على بلدتي دير العدس وتل المصيح.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن القوات النظامية التي تتقدمها كتائب حزب الله نفذت هجوما وسيطرت على عدة تلال وقرى، ونقلت رويترز عن متحدث باسم إحدى جماعات المعارضة أنها فقدت أراضي هناك، لكنه وصفها بأنها غير مهمة.

أحد عناصر الكتائب المعارضة
على جبهات القتال في حلب (ناشطون)

مناطق متفرقة
وفي ريف دمشق، قالت سوريا مباشر إن كتائب المعارضة دمرت أربع دبابات لجيش النظام على جبهة تل غرين في قرية الهبارية. وأضافت أن جبهة النصرة قتلت عشرين عنصرا من قوات النظام خلال الاشتباكات بريف دمشق الغربي.

وفي هذه الأثناء، رصدت لجان التنسيق وقوع اشتباكات بين الجيش الحر وقوات النظام في بلدة الهامة بريف دمشق، كما ذكرت وكالة سوريا برس وقوع اشتباكات شمالي مدينة داريا.

من جهته، أكد مراسل الجزيرة نت أن مقاتلين أكرادا وفصائل من الجيش الحر سيطروا على قرية زور مغار غربي مدينة عين العرب (كوباني) بعد انسحاب تنظيم الدولة الإسلامية منها.

وفي حلب، قال مراسل الجزيرة نت إن قوات المعارضة قتلت عددا من عناصر النظام على جبهتي الملاح وسيفات.

المصدر : الجزيرة + وكالات