يبحث الرئيس العراقي فؤاد معصوم مع المسؤولين القطريين، خلال زيارته الرسمية للدوحة غدا الأربعاء، الوضع الأمني بالمنطقة، والحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية، والعلاقات الثنائية بين البلدين.

وقال طورهان المفتي مستشار الرئيس العراقي إن زيارة معصوم "تأتي تلبية لدعوة سابقة وجهها له أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني لزيارة البلد" مشيرا إلى أن الزيارة تستمر يوما واحدا.

وأوضح المفتي أن "الرئيس العراقي سيبحث مع المسؤولين القطريين جميع الملفات ذات الاهتمام المشترك والتي تصدرها التنسيق مع قطر في الحرب ضد تنظيم الدولة، إضافة إلى العمل على تسوية جميع الخلافات السابقة وتمتين العلاقات في جميع المجالات".

يُشار إلى أن العراق يسعى إلى كسب التأييد والدعم العربي والإقليمي والدولي في حربه ضد تنظيم الدولة الذي يبسط سيطرته على مساحات واسعة من الأراضي في شمال وغرب البلاد منذ يونيو/ حزيران الماضي.

ويوم 10 يونيو/ حزيران 2014، سيطر تنظيم الدولة على مدينة الموصل مركز محافظة نينوى (شمال) قبل أن يوسع سيطرته على مساحات واسعة في شمال وغرب وشرق العراق، وكذلك شمال وشرق سوريا، وأعلن في الشهر ذاته عن قيام ما أسماها "دولة الخلافة".

وتعمل القوات العراقية ومليشيات موالية لها وقوات البشمركة الكردية على استعادة السيطرة على المناطق التي سيطر عليها تنظيم الدولة، بدعم جوي من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

المصدر : وكالة الأناضول