أظهرت لقطات مصورة تم تداولها على شبكات التواصل الاجتماعي اللحظات الأولى التي سبقت كارثة مقتل العشرات من مشجعي الزمالك في ملعب الدفاع الجوي في العاصمة المصرية القاهرة.

وتظهر الصور المشجعين وهم يستنجدون بقوات الأمن السماح لهم بالخروج من أحد الممرات الضيقة التي احتُجزوا فيها بالآلاف عبر صندوق حديدي صغير، لكن هذه المناشدات لم تتم الاستجابة لها حسب ما تُظهر الصور، وهو ما أدى لوقوع الكارثة وتصادم آلاف المشجعين مما أدى لمقتل العشرات.

وقد شُيعت أمس جثامينُ عدد من ضحايا ما وُصفت بمذبحة ملعب الدفاع الجوي.

وإثر الكارثة خرجت أمس عشرات المظاهرات الغاضبة في جامعات مصرية تندد بأداء وزارة الداخلية وما تسميه الاستهانة بأرواح الناس.

وفي حين وجهت النيابة العامة المصرية اتهامات لعدد من أعضاء رابطة مشجعي الزمالك بـ"الاعتداء" على الأمن, وصفت الرابطة ما جرى بأنه "مجزرة مدبرة" وتعهدت بالثأر للقتلى.

ويتلخص الحادث بوقوع اشتباكات مساء الأحد الماضي قبيل لقاء ناديي الزمالك وإنبي في ملعب الدفاع الجوي (شرق القاهرة)، عندما منعت قوات الأمن أنصارا لنادي الزمالك من دخول الملعب، مما أدى إلى تدافع واشتباكات مع الشرطة أدت إلى مقتل أربعين من مشجعي فريق الزمالك.

المصدر : الجزيرة