أعلنت وزارة الخارجية البلغارية اليوم الأحد الإفراج عن ستة من مواطنيها العاملين في برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة بعد أسبوع من احتجازهم من قبل متمردي الحركة الشعبية-قطاع الشمال بولاية جنوب كردفان السودانية.

وقالت الناطقة باسم وزارة الخارجية البلجيكية بيتينا جوتيفا إن الموظفين أُطلق سراحهم وهم في مكان آمن وبصحة جيدة.

وأضافت أن عملية الإفراج عنهم جرت بالتنسيق بين الحكومة البلغارية وبرنامج الغذاء العالمي ومن دون دفع فدية "لأنها لم تكن عملية خطف وإنما هبوط اضطراري"،

وكان البلغار الستة يستقلون مروحية في طريقها من رومبيك بجنوب السودان إلى العاصمة السودانية الخرطوم عندما أجبرها المتمردون على الهبوط في مناطق يسيطرون عليها في ولاية جنوب كردفان يوم 26 يناير/كانون الثاني الماضي.

وكونت الخارجية البلغارية خلية أزمة للتعامل مع احتجاز الحركة لمواطنيها.

وتقاتل الحركة الشعبية-قطاع الشمال الجيشَ السوداني في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق منذ يونيو/حزيران 2011، وتتشكّل من مقاتلين انحازوا إلى جنوب السودان في الحرب الأهلية بينه وبين الشمال التي طويّت باتفاق سلام أبرم في 2005، ومهد لانفصال الجنوب عبر استفتاء شعبي أجري في 2011.

المصدر : وكالات