هاجم مسلحون، عصر اليوم الأحد، معسكرا لقوات الأمن الخاصة ومبنى لجهاز الأمن السياسي ومنزل مدير أمن محافظة البيضاء وسط اليمن، في حين قتل قيادي في جماعة أنصار الله المعروفة بـ"جماعة الحوثي".

وأفاد مصدر أمني أن مسلحين شنوا عدة هجمات متزامنة على معسكر قوات الأمن الخاصة ومنزل مدير أمن المحافظة ومبنى الأمن السياسي، وقاموا بإطلاق الرصاص من عدة اتجاهات.

وقد اندلعت اشتباكات بين قوات الأمن وبين المسلحين أسفرت عن سقوط عدد من القتلى والجرحى، في حين تمكنت قوات الأمن من التصدي للمسلحين وإجبارهم على الفرار.

في هذه الأثناء، قتل قيادي من جماعة الحوثي في محافظة إب وسط اليمن، اليوم الأحد، على يد مسلحين مجهولين.

ونقلت وكالة الأناضول عن شهود قولهم، في اتصالات معها، إن مسلحين مجهولين يستقلون دراجة نارية أطلقوا الرصاص على أبو عبد الله العياني، القيادي في جماعة الحوثي، أثناء توقفه بسيارته في المنطقة التي تعرف بـ"مثلث المواصلات" بمحافظة إب.

ولفت الشهود إلى أن العياني، وهو من أبناء محافظة عمران شمال البلاد، لقي مصرعه على الفور، في حين لاذ المسلحون بالفرار.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من جماعة الحوثي حول ما ذكره الشهود.

وتسيطر جماعة الحوثي منذ أشهر على مناطق من محافظة إب، وينفذ تنظيم القاعدة عمليات استهداف لعناصرها بالمحافظة، في إطار الحرب المفتوحة بين الطرفين.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة