أفاد مراسل الجزيرة في لبنان بمقتل القيادي في جيش الفتح في القلمون أبو فراس الجبة جراء استهداف سيارته بصاروخ موجه أطلقته طائرة حربية في منطقة وادي الخيل في الجبال المحيطة ببلدة عرسال اللبنانية شرقي البلاد.

وتزامن استهداف الموكب مع غارات جوية نفذها الطيران الحربي السوري، بالإضافة إلى قصف براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة من الجيش اللبناني على مواقع يعتقد أنها للمعارضة السورية في محيط بلدة عرسال.

وقال المراسل إنه لا يمكن لحد اللحظة الجزم بالجهة التي أطلقت الصاروخ الموجه باتجاه سيارة القيادي.

وأضاف المراسل أن الجيش اللبناني قصف بكثافة منطقة عرسال، وهناك تحليق لطائرات دون طيار وطائرات استطلاع، غير أنه لم يصدر أي بيان عن قيادة الجيش بشأن الحادثة.

قصف مدفعي
وذكرت وكالة الأنباء الرسمية في لبنان في موقعها الإلكتروني أن مدفعية الجيش تمكنت من تحقيق أهداف وإصابات مباشرة في صفوف مسلحي جبهة النصرة، وهو ما أدى إلى مقتل القيادي أبو فراس الجبة مع ثلاثة من مرافقيه في استهداف لآلياتهم.

وأضافت الوكالة أن خمسة مسلحين على الأقل قتلوا عندما كانوا يحاولون سحب جثث قتلاهم.

من جانبه، ذكر الجيش الحر أن عشرة مواقع له في منطقة عرسال تعرضت لنيران الجيش اللبناني، وذكر مراسل الجزيرة أن المناطق التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية في المنطقة لم تستهدف بأي قصف من الجانب اللبناني.

يشار إلى أن الجيش اللبناني ينفذ منذ أشهر عمليات عسكرية لصد أي تقدم للمجموعات المسلحة التي يصفها بالإرهابية في اتجاه بلدة عرسال.

المصدر : وكالات,الجزيرة