قال مراسل الجزيرة في سوريا إن المعارضة المسلحة نفذت عملية تبادل للأسرى والجثث مع قوات النظام بمحافظتي حماة وحلب.

وقد تمت عملية التبادل بوساطة من الهلال الأحمر السوري، إذ تضمن الاتفاق تسليم ست معتقلات لدى سلطات دمشق إلى جماعة جند الأقصى مقابل جثث جنود من قوات النظام قتلوا في المعارك الأخيرة بمدينة مورك في ريف حماة.

كما سلمت حركة أحرار الشام جثث جنود قتلوا في ريف حلب مقابل تسلم جثث 12 عنصرا تابعين للحركة كانت قوات النظام قد قتلتهم بمعارك سابقة.

وكان الهلال الأحمر السوري في حماة قد أشرف الشهر الماضي على عملية مبادلة أخرى بين قوات النظام وفصائل جند الأقصى في مورك بعد اتفاق عبر وسطاء على إفراج النظام عن ست معتقلات لديه مقابل تسليمه 28 جثة لمقاتلين في قواته لقوا مصرعهم هناك مؤخرا.

قلعة المضيق
وسبق ذلك عملية تبادل للأسرى في سبتمبر/أيلول الماضي بمنطقة قلعة المضيق في ريف حماة الغربي القريبة من القرى الموالية للنظام، وجرى التبادل بوساطة من مؤسسة نداء الأسير.

وتم حينها مبادلة سبعة مدنيين من ريفي إدلب وحماة مقابل إطلاق جبهة النصرة سبعة مدنيين، ثلاثة منهم من الطائفة الشيعية وينحدرون من مدينة معرة مصرين قرب مدينة إدلب، وأربعة من الطائفة العلوية من بلدة اشتبرق قرب مدينة جسر الشغور بريف إدلب.

المصدر : الجزيرة