أفادت مصادر للجزيرة بأن قوات المعارضة السورية المسلحة استعادت السيطرة من قوات النظام على تلة الزيارة في جبل التركمان بريف اللاذقية (شمال غرب)، بينما شنت الطائرات الروسية غارات على مواقع للمعارضة في اللطامنة وكفر زيتا بريف حماة.

وتكمن أهمية التلة كونها تطل على قريتي بشرفة وعرافيت اللتين سيطرت عليهما قوات النظام الأسبوع الماضي بعد معارك مع المعارضة.

من جهة أخرى، شن الطيران الروسي عشرات الغارات على مواقع للمعارضة المسلحة في جبل النوبة وجب الأحمر بجبل الأكراد، وعلى برج القصب في جبل التركمان بريف اللاذقية.

وتأتي هذه التطورات عقب ساعات من تمكن قوات النظام السوري -وبدعم جوي روسي- من استعادة السيطرة على برج زاهية في جبل التركمان بريف اللاذقية بعد معارك مع قوات المعارضة بالمنطقة.

هجوم وقصف
وصباح أمس السبت شنت قوات النظام -وبدعم من المقاتلات الروسية- هجوما عنيفا على نقطتي برج زاهية والفرلق وعلى بلدة سلمى وقمة النبي يونس بجبل الأكراد، ونجحت على إثرها في السيطرة على قسم كبير من برج زاهية.

وأشارت مصادر محلية إلى أن قوات النظام وعرباته المدرعة وصلت قمة برج زاهية في المساء، وأن اشتباكات متقطعة ما زالت تجري بالمنطقة.

ويمتلك برج زاهية أهمية إستراتيجية بسبب موقعه المطل على المنطقة، حيث تبادلت قوات النظام وفصائل المعارضة سيطرتها عليه أربع مرات خلال الأسبوعين الأخيرين.

وقال مراسل الجزيرة في غازي عنتاب معن الخضر إن النظام الذي خسر المنطقة قبل نحو أسبوع أصر على استعادتها لأنها تطل على كافة قرى جبل التركمان وصولا إلى الحدود مع تركيا، مضيفا أن لبرج الزاهية قيمة رمزية لأنه شهد سقوط المقاتلة الروسية بنيران مقاتلات تركية قبل أسابيع.

وتوقع المراسل أن يواصل مقاتلو المعارضة معارك الكر والفر لاستعادة المنطقة من قوات النظام مجددا.

معارك بين تنظيم الدولة والمعارضة المسلحة بريف حلب (الجزيرة)

قتلى بحلب
وفي حلب (غرب) قتل سبعة أشخاص وجرح آخرون أمس السبت على إثر انفجار سيارة مفخخة وسط مدينة تل رفعت التي تسيطر عليها المعارضة بريف حلب الشمالي.

وأضاف المراسل أن مقاتلي المعارضة واصلوا تقدمهم شمال حلب وسيطروا على قرية الغزل خلال معارك مع مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية، وذلك بعد ساعات من سيطرة المعارضة على قريتي "خربة" و"براغيده" شرقي مدينة إعزاز المحاذية للحدود التركية.

ويشهد ريف حلب الشمالي معركةً مستمرة بين قوات المعارضة وقوات سوريا الديمقراطية ذات الأغلبية الكردية غرب مدينة إعزاز من جهة، وتنظيم الدولة إلى الشرق من إعزاز من جهة أخرى.

المصدر : الجزيرة + وكالات