أفاد مراسل الجزيرة في اليمن بأن اللواء أحمد سيف اليافعي قائد المنطقة العسكرية الرابعة نجا من محاولة اغتيال بواسطة عبوة ناسفة في عدن (جنوبي البلاد).

وأضاف المراسل أن العبوة انفجرت لدى مرور موكب اليافعي في مدينة إنماء، ولم يتعرض الضابط اليمني الكبير لإصابات جراء التفجير.

وجاءت محاولة اغتيال قائد المنطقة العسكرية الرابعة بعد ساعات من قيام مسلحين مجهولين باغتيال القيادي في المقاومة الشعبية اليمنية أحمد الإدريسي واثنين من مرافقيه في أحد شوارع المنصورة بعدن، وهي العاصمة المؤقتة للجمهورية اليمنية.

وقالت مصادر أمنية إن المسلحين أطلقوا النار على سيارة كان يستقلها الإدريسي وعدد من مرافقيه، ونُقل على أثرها لأحد المستشفيات بالمدينة في مسعى لإنقاذه، لكنه توفي متأثرا بجراحه. واغتيل الإدريسي بعد يوم من اغتيال القاضي جلال عبد الله الحكيمي في المديرية ذاتها، دون معرفة الجهة التي تقف وراء اغتياله.

وكان الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي زار الأربعاء مقر قوات التحالف العربي المرابطة في عدن، وحث القيادات الأمنية على مزيد من اليقظة، وذلك عقب إفشال عملية سطو على المصرف المركزي في مديرية كريتر، التي يقع في إطارها قصر معاشيق الرئاسي، وفقًا لوكالة سبأ الرسمية.

وتشهد مدينة عدن، التي أعلنتها السلطات عاصمة مؤقتة للبلاد، اضطرابات أمنية واغتيالات شملت قيادات عسكرية ومدنية رفيعة موالية للحكومة، وعلى رأسها المحافظ جعفر محمد سعد، الذي اغتيل مطلع ديسمبر/كانون الأول الحالي بتفجير سيارة مفخخة تبناه تنظيم الدولة الإسلامية.

المصدر : الجزيرة + وكالات