عوض الرجوب-الخليل

نشرت كتائب القسام (الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس") معلومات وصورا جديدة لعملية احتجاز الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط لأكثر من خمس سنوات.

ومن بين ما نشرته الكتائب على موقعها الإلكتروني الليلة الماضية -بعد سماح قائدها العام محمد الضيف بذلك- تسجيل مصور قصير وصورة للشهيد عبد الرحمن المباشر مع الجندي جلعاد شاليط، وقالت إنها ستنشر المزيد من التفاصيل في وقت لاحق.

وكان المباشر استشهد فجر الاثنين الماضي في مدينة خانيونس شمال القطاع بانهيار نفق للمقاومة الفلسطينية، حسب ما صرح به المكتب الإعلامي للقسام.

ويظهر الفيديو الشهيد المباشر مكشوف الوجه، خلافا لما نشرته سابقا وسائل إعلام إسرائيلية نقلا عن شاليط، إلى جانب شاليط الذي يبدو مرتاحا، كما يبدو المكان الذي يتواجدان فيه كأنه غرفة منزلية عادية على أحد جدرانها ستارة وبعض البراويز، خلافا لما كان يعتقد بأنه معتقل في نفق تحت الأرض.

وقالت القسام في وقت سابق إن قائدها العام محمد الضيف "أبو خالد" قرر السماح بنشر تفاصيل جديدة عن دور مجموعة من شهداء القسام في عملية احتجاز الجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط.

وكشفت كتائب القسام في تصريح مقتضب لها مساء الثلاثاء الماضي أن الشهداء القادة الميدانيين: سامي الحمايدة وعبد الله علي لبد وخالد أبو بكرة ومحمد رشيد داود وعبد الرحمن المباشر، شاركوا مباشرة في احتجاز شاليط طوال مدة أسره.

وأسرت كتائب القسام الجندي شاليط فجر 25 يونيو/حزيران 2006 بعد استهدافها قوة إسرائيلية مدرعة من لواء جفعاتي في موقع كرم أبو سالم على الحدود شرق رفح بقطاع غزة.

ولم يفلح الاحتلال بكل إمكانياته في العثور على شاليط أو تحديد مكانه طوال خمسة أعوام، مما اضطره في النهاية إلى إبرام صفقة مع حماس، تم بموجبها مبادلة شاليط بـ1050 أسيرا فلسطينيا، وذلك في شهري أكتوبر/تشرين الأول وديسمبر/كانون الأول 2011.

وكان موقع القسام نشر في الذكرى السنوية الثامنة للعملية العام الماضي على حلقات تفاصيل تنفيذ العملية التي سمتها القسام "عملية الوهم المتبدد".

المصدر : الجزيرة + وكالات