قتل قياديان من جماعة الحوثي بقصف طيران التحالف لمواقع مليشياتها وحلفائهم في صعدة شمالي اليمن، في حين كثف الحوثيون قصفهم لمدينة تعز المحاصرة، وسط اشتباكات في شمال محافظة لحج.

وقالت مصادر في قيادة التحالف العربي الذي تقوده السعودية إن الطائرات قصفت الليلة الماضية موقعا في صعدة كانت تختبئ فيه قيادات للحوثيين.

من جانبه أكد مدير مكتب الجزيرة في عدن سعيد ثابت أن القصف أسفر عن مقتل مسؤول التوعية في صعدة أحمد البعران، وهو أحد القيادات الحوثية البارزة، وعبد الرب مشحم المقرب من زعيم الجماعة عبد الملك الحوثي.

وأوضح ثابت أن الغارة استهدفت أحد الكهوف في منطقة بني معاذ في صعدة حيث كان يختبئ عدد من قيادات الحوثي.

ويصف مراقبون العملية بأنها نوعية لأنها تعتمد على معلومات استخبارية دقيقة ربما جاءت من مصادر داخل صعدة أو حتى من بين صفوف الحوثيين أنفسهم.

وأكد مدير مكتب الجزيرة أن هذه الضربة جاءت بالتزامن مع تقدم المقاومة الشعبية والجيش الوطني في منطقة حرض التي تربط بين الحديدة وصعدة.

وعلى جبهة أخرى، شنت طائرات التحالف العربي مساء أمس غارتين على مواقع مسلحي الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في مدينة المخا الساحلية غرب مدينة تعز وموقع المنار العسكري بالحيمة الخارجية، غرب صنعاء.

video

في المقابل، كثف الحوثيون قصفهم الصاروخي والمدفعي على الأحياء السكنية والمنشآت الطبية في تعز، حيث قصفوا مستشفى الثورة العام وسط المدينة.

وقالت مصادر في المدينة إن القصف يعطل المنظومة الصحية ويدمر الأجهزة الطبية. وأضافت أن العشرات من القذائف المدفعية والصاروخية استهدفت الأحياء السكنية ومنازل المدنيين.

وفي محافظة لحج، أفاد مراسل الجزيرة بمقتل سبعة من قوات الحوثيين وصالح في اشتباكات مع المقاومة في مديرية القبيطة شمال المحافظة.

المصدر : الجزيرة