معارك كر وفر في ريف درعا وغارات باللاذقية
آخر تحديث: 2015/12/30 الساعة 20:01 (مكة المكرمة) الموافق 1437/3/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/12/30 الساعة 20:01 (مكة المكرمة) الموافق 1437/3/20 هـ

معارك كر وفر في ريف درعا وغارات باللاذقية

تدور معارك كر وفر في مدينة الشيخ مسكين بريف درعا الشمالي جنوب البلاد بين قوات المعارضة السورية وبين قوات النظام والمليشيات الداعمة له. وتحدثت قوات النظام عن سيطرتها على ساحة رئيسية في المدينة، بينما كثف الطيران الروسي غاراته على ريف اللاذقية الشمالي.

وقالت قوات النظام في بيان إنها موجودة في الساحة الرئيسية بمدينة الشيخ مسكين، وسيطرت على الأحياء الشرقية والشمالية للمدينة التي تقع على طريق إمداد رئيسي من دمشق إلى درعا.

لكن مراسل الجزيرة في درعا محمد نور نفى سيطرة قوات النظام على الساحة الرئيسية أو ما يعرف بالدوار، وأشار إلى أن قوات المعارضة تمكنت من استرداد الحي الشرقي وتدمير دبابتين لقوات النظام وتكبيده خسائر في الأرواح.

وأضاف المراسل أن قوات النظام استعادت السيطرة على اللواء 82 والحي الشمالي في المدينة بدعم جوي من مقاتلات روسية.

وقال إن قوات النظام استعانت بمليشيات أجنبية ودعم جوي روسي في هجومها على المدينة.

من جهته قال الناطق الرسمي باسم حركة "المثنى" الإسلامية (إحدى فصائل المعارضة) حسين أبو شيماء للأناضول إن "معظم الفصائل المسلحة العاملة في محافظة درعا تخوض أعنف المواجهات ضد القوات النظامية في الشيخ مسكين، وبدأت عصرَ اليوم هجوماً معاكساً ضد جنود النظام ومقاتلي حزب الله اللبناني الذين يحاولون التقدم إلى دوار الشيخ مسكين الرئيسي وسط المدينة.

وأفاد مراسل الأناضول بأن مقاتلي المعارضة تمكّنوا من تدمير ثلاث دبابات مجنزرة تابعة للقوات النظامية قرب مسجد الخبّاب بواسطة صواريخ مضادة للدروع. كما استهدفت الفصائل بقذائف المدفعية والرشاشات الثقيلة، الأرتال العسكرية التي كانت تحاول الوصول إلى وسط المدينة.

وفي سياق متصل قال مراسل الجزيرة إن ثلاثة مدنيين قتلوا -بينهم طفلة- وجرح آخرون جراء إلقاء مروحيات تابعة للنظام السوري براميل متفجرة على بلدة أبطع بريف درعا الشمالي.

وتكمن أهمية مدينة الشيخ مسكين في موقعها الجغرافي الذي يتوسط المحافظة، كما أنها تقع على الطريق الدولي دمشق-درعا-عمّان، وتعد عقدة مواصلات بين محافظات درعا والقنيطرة والسويداء.

وفي معارك الكر والفر بريف درعا، يحاول النظام تغيير المعادلة العسكرية في المنطقة وتحقيق مكاسب ميدانية تسنده في المفاوضات مع أطراف المعارضة والتي من المقرر أن تبدأ أواخر يناير/كانون الثاني المقبل.

video

جبهات أخرى
وفي ريف دمشق الغربي أكدت قوات المعارضة السورية المسلحة أنها صدت هجوما لقوات نظامية كانت تحاول التقدم على الأطراف الغربية لمدينتي المعضمية وداريا، وقتلت عددا من عناصرها.

من جهة أخرى أشار ناشطون إلى اندلاع اشتباكات عنيفة بين جيش الإسلام التابع للمعارضة وقوات النظام في منطقة المرج بالغوطة الشرقية، وأفاد المرصد السوري بتحقيق قوات النظام تقدما في المنطقة.

وتعرضت مناطق في قرية دير قانون بوادي بردى لقصف من قبل قوات النظام أدى إلى سقوط جرحى، وترافق مع إطلاق قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في بساتين بلدة الكسوة بالغوطة الغربية.

وفي ريف حمص الشرقي تستمر الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام وتنظيم الدولة الإسلامية في محيط قرية مهين ومدينة القريتين بريف حمص. وكان النظام قد أعلن أمس الثلاثاء استعادته السيطرة على مهين وتقدم قواته باتجاه القريتين.

وفي ريف اللاذقية الشمالي يواصل الطيران الروسي غاراته على مواقع المعارضة بالمنطقة. وكان جيش النظام قد أعلن أمس سيطرته على قرية القصب وتلة برج القصب الإستراتيجية التي تشرف على جانب من طريق اللاذقية-حلب.

كما أقرت المعارضة المسلحة بخسارة جبل غزالة في جبل الأكراد، لتخسر بذلك آخر التلال  المرتفعة التي كانت تسيطر عليها في ريف اللاذقية الشمالي.

video

انفجار
من جانب آخر قال مراسل الجزيرة إن شخصاً قتل وجرح آخرون جراء انفجار شاحنة مفخخة استهدف مقراً لحركة أحرار الشام الإسلامية في الطريق الرابط بين مدينة إعزاز وبلدة كفر كلبين بريف حلب الشمالي.

وتبنى تنظيم الدولة التفجير حسبما أوردته وكالة أعماق التابعة له. وقال مراسل الجزيرة إن الهجوم على مقر أحرار الشام تزامن مع غارات روسية على مواقع للمعارضة المسلحة في قرية الشوارغة في أطراف مدينة إعزاز، مما تسبب في سقوط عدد من الجرحى وتدمير عدد من المباني السكنية.

المصدر : الجزيرة + وكالات