قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الأربعاء إن تركيا لم تحترم تعهداتها بسحب قواتها من شمال العراق، بينما قال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو إنه إذا كانت بغداد تريد استخدام القوة فينبغي أن يكون ذلك ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وأضاف العبادي في بيان أن وفدا تركيا زار بغداد كان قد وعد بالإعلان لدى عودته إلى أنقرة عن سحب القوات، "لكن الحكومة التركية لم تحترم الاتفاق"، وطالب تركيا بالإعلان فورا عن سحب قواتها من الأراضي العراقية.

من جهته جدد وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري موقف بلاده الرافض لدخول أي قوات  عسكرية عربية أو أجنبية إلى الأراضي العراقية. 

وقال الجعفري للصحفيين في بغداد إن العراق ليست له أي "اتفاقيات عسكرية مع تركيا أو أي دولة تخل بالسيادة العراقية"، وأكد أن "العراق ألغى كل الاتفاقيات ومحاضر الاجتماعات التي أبرمت في حقبة النظام السابق وخاصة مع تركيا".
     
وأضاف أن "السيادة العراقية فوق جميع المصالح، وهناك ملفات عديدة مع تركيا ستتغير في حال استمرار هذه السيادة منتهكة"، مشيرا إلى أن هناك إجماعا عربيا لرفض التوغل التركي.

وشدد الوزير العراقي على أن بغداد ستلجأ لجميع الحلول السياسية لإيجاد حلول جذرية للتوغل التركي.

وكان الجعفري لوّح قبل أيام بالمقاومة في حال عدم سحب أنقرة قواتها من العراق، وقال إن
"العراق يرفض الحرب، لكن إذا أصر الطرف المقابل فالخيار مفتوح".

داود أوغلو يقول إن بغداد لا سيطرة لها على ثلث أراضي البلاد (أسوشيتد برس)

تصريحات أوغلو
وتعليقا على ذلك قال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو إنه إذا كان العراق يريد استخدام القوة فينبغي أن يكون ذلك ضد تنظيم الدولة، مشددا على أن تركيا تحترم سيادة العراق لكن بغداد لا سيطرة لها على ثلث أراضي البلاد.

وأقر داود أوغلو خلال مقابلة تلفزيونية مع محطة "أن تي في" بوجود "سوء تواصل بشأن نشر القوات".

وكانت الجامعة العربية طالبت قبل أيام تركيا بالامتثال للطلب العراقي وسحب نحو 150 جنديا من معسكر بعشيقة قرب الموصل، بعدما اشتكى العراق لمجلس الأمن الدولي من "الانتهاك التركي" لأراضيه.

وتقول أنقرة إنها تجري في معسكر بعشيقة مهمة تدريب متطوعين عراقيين لمحاربة تنظيم الدولة، في حين تقول الحكومة العراقية إنه "تغلغل غير قانوني" تم دون موافقتها.

وقالت تركيا الأسبوع الماضي إنها ستواصل نقل بعض جنودها من محافظة نينوى، حيث يوجد المعسكر، لكن دون الكشف عن طريقة نقل القوات أو مكان نقلها، لكن بغداد تصر على ضرورة سحب القوات من كامل الأراضي العراقية.

المصدر : وكالات