قتل فجر الخميس أول جندي سوداني ضمن قوات التحالف العربي التي تشارك في عملية عسكرية برية لتحرير بلدة الشريجة على حدود محافظة تعز (وسط اليمن).

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن قايد نصر الناطق باسم المقاومة الشعبية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي في جبهة العند (جنوبي البلاد)، أن جندياً سودانياً لقي حتفه في معارك ضد مليشيات الحوثي والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح، لتحرير الشريجة الواقعة بين محافظتي لحج (جنوب) وتعز.

وأوضح نصر في بلاغ نشره على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك أن المعارك التي حققت فيها المقاومة تقدماً وسط بلدة الشريجة أسفرت كذلك عن إصابة جنديين سودانيين، واثنين آخرين من مقاتلي المقاومة الشعبية.

ولليوم الثاني تخوض المقاومة الشعبية مسنودة بقوات التحالف العربي معركة لاستعادة الشريجة، والتقدم نحو محافظة تعز، لتحريرها من الحوثيين الذين يفرضون عليها حصاراً خانقاً منذ أشهر.

من جانبها، نسبت وكالة رويترز عن قائد عسكري إماراتي القول إن نحو أربعة آلاف جندي من الإمارات والسعودية والبحرين والسودان موجودون حاليا في اليمن، في أول تدخل بقيادة خليجية عربية. لكنه أحجم عن ذكر عدد الجنود الذين تسهم بهم الإمارات.

وقال العميد بالجيش الإماراتي ناصر مشبب العتيبي إن الأمر سيحتاج إلى شهر أو شهرين آخرين حتى تسيطر قوات التحالف على تعز.

المصدر : وكالة الأناضول,رويترز