قتل عدد من قيادات جماعة الحوثي جراء الاشتباكات الدائرة بينهم وبين المقاومة الشعبية في محافظتي البيضاء والجوف، بينما قصف طيران التحالف العربي الخميس مواقع للحوثيين في تعز والشريط الحدودي مع السعودية.

فقد قال مراسل الجزيرة إن اشتباكات عنيفة تدور منذ عدة أيام في مديريات محافظة البيضاء وسط البلاد، مضيفا أن المقاومة الشعبية صدت هجوما كبيرا لمليشيات الحوثي على مديرية ذي ناعم في المحافظة، وتمكنت من قتل عدد من قيادييهم، أبرزهم المسؤول العسكري في منطقة طياب أبو بركان.

وأفاد المراسل بأن المقاومة تمكنت من استعادة السيطرة على مواقع عسكرية مهمة كانت بيد مليشيات الحوثي حتى وقت قريب.

وفي محافظة تعز، قالت مصادر في المقاومة إن ثمانية من الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح قتلوا وجرح 11 آخرون في قصف لطيران التحالف.

وقالت المصادر إن طيران التحالف قصف تجمعات ونقاط تفتيش تابعة للحوثيين وقوات صالح في مديرية حيفان وفي منطقة الشويفة على الخط الواصل بين مديرتي الراهدة وحيفان.

ولفتت المصادر إلى أن هدوءا حذرا تشهده مختلف جبهات القتال في تعز عقب مواجهات عنيفة اندلعت بين قوات الجيش والمقاومة وبين الحوثيين وقوات صالح، استمرت حتى ظهر الخميس في الجبهة الغربية للمدينة.

وأفادت المصادر بأن المواجهات خلفت خمسة قتلى وعشرة جرحى في صفوف قوات الجيش والمقاومة.

من جهة أخرى، قالت مصادر طبية يمنية في تعز إن مدنيين قتلا وجرح خمسة آخرون جراء القصف العشوائي الذي شنه الحوثيون وقوات صالح على أحياء الموشكي والحوض وعصيفرة والكمب وقرى صبر والمسراخ، وكلها أحياء سكنية.

وفي محافظة الجوف، نقلت وكالة الأناضول عن مصادر في المقاومة أن مقاتليها شنوا هجوما مسلحا على مواقع للحوثيين في وادي وسط بمديرية خب والشعف، مما أسفر عن مقتل ستة حوثيين، بينهم القيادي عامر صالح مطهر الملقب بأبو الحسن.

كما قتلت قوات التحالف 48 من مسلحي الحوثي وقوات صالح على الشريط الحدودي في قطاع جازان جنوبي السعودية، حاولوا التسلل إلى المملكة.

المصدر : الجزيرة + وكالات