قالت وزارة الداخلية في قطاع غزة إن السلطات المصرية قررت فتح معبر رفح البري ليومين فقط في كلا الاتجاهين، اعتبارا من صباح اليوم الخميس.

ونقلت وكالة أنباء "الشرق الأوسط" الرسمية المصرية، عن مصدر مسؤول في رفح، قوله إن "المعبر سيتم فتحه في الاتجاهين وذلك للسماح بسفر الحالات الإنسانية وعبور العالقين من الجانبين".

يُشار إلى أن معبر رفح مغلق منذ أكثر من مئة يوم، الأمر الذي فاقم الأوضاع الإنسانية لدى آلاف العالقين بالقطاع، وخاصة الطلبة والمرضى وأصحاب الإقامات.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أكد خلال لقائه الرئيس الفلسطيني محمود عباس، على هامش مشاركتهما في مؤتمر باريس الخاص بقضايا المناخ، أن عودة السلطة لقطاع غزة وتوليها الإشراف على المعابر سيؤدي إلى نتائج إيجابية على انتظام فتح المعابر مع القطاع.

إغلاق مستمر
ووفق الهيئة العامة للمعابر والحدود في غزة، قد فتحت السلطات المصرية معبر رفح البري بشكلٍ "استثنائي" ست مرات فقط خلال عام 2015، ولم تتجاوز عدد ساعات العمل بالمعبر سوى 120 ساعة.

وتغلق السلطات المصرية معبر رفح -المنفذ الوحيد للقطاع- بشكل شبه كامل منذ يوليو/تموز 2013، وتفتحه فقط لفترات محدودة جدا لسفر الحالات الإنسانية، وتقول الجهات الرسمية المصرية إن "فتح المعبر مرهون باستتباب الوضع الأمني بمحافظة شمال سيناء".

وكان عضو اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني (فتح) عزام الأحمد، كشف أن هناك مساعي ستبذل مع الجانب المصري لتنفيذ تفاهمات تتعلق بفتح معبر رفح بين قطاع غزة ومصر، في حين نفت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في وقت سابق علمها بوجود أي اتفاق بهذا الخصوص.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قد طالب السلطات المصرية بوضع جدول زمني منتظم لفتح المعبر أمام حركة الأشخاص، ولا سيما الحالات الإنسانية، وذلك في تقرير بشأن تطورات الوضع في فلسطين ناقشه أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة خلال العام الجاري.

المصدر : الجزيرة + وكالات