مصر تحيل أربعة من حركة 6 أبريل للنيابة
آخر تحديث: 2015/12/29 الساعة 06:10 (مكة المكرمة) الموافق 1437/3/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/12/29 الساعة 06:10 (مكة المكرمة) الموافق 1437/3/19 هـ

مصر تحيل أربعة من حركة 6 أبريل للنيابة

أعضاء في حركة 6 أبريل أثناء مظاهرة سابقة ضد الحكم العسكري (الجزيرة)
أعضاء في حركة 6 أبريل أثناء مظاهرة سابقة ضد الحكم العسكري (الجزيرة)

أحالت السلطات المصرية أربعة من شباب حركة 6 أبريل إلى النيابة العامة بتهم الانتماء لجماعة محظورة والدعوة إلى مظاهرات في ذكرى انطلاقة ثورة 25 يناير. في غضون ذلك شهد ميدان عبد المنعم رياض بالقاهرة مظاهرة ليلية رافضة للانقلاب.

وقالت الحركة في بيان إن السلطات اعتقلت عددا من الناشطين من منازلهم فجر أمس الاثنين, قبل أسابيع قليلة من حلول الذكرى الخامسة لثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011.

وأضاف البيان الصادر مساء أمس أن السلطات اقتادت بعض المعتقلين إلى جهة مجهولة، بينما اقتيد آخرون إلى مركز شرطة النزهة بحي مصر الجديدة في القاهرة.

يذكر أن محكمة مصرية أصدرت يوم 28 أبريل/نيسان 2014 حكما بحظر أنشطة حركة 6 أبريل ومصادرة ممتلكاتها ومقارها بعد إدانتها بالعمالة لجهات أجنبية والاستقواء بالخارج، وتهديد الأمن والسلم العام، والقيام "بأعمال تشوه صورة الدولة المصرية، والتخابر مع قوى أجنبية". 

video

مظاهرات
في غضون ذلك شهد ميدان عبد المنعم رياض بالقاهرة مظاهرة ليلية رافضة للانقلاب، شارك فيها مجموعة من الشباب انطلقوا من وسط الميدان نحو الشوارع المحيطة ورددوا هتافات.

ويعد التظاهر في هذا الميدان بوسط القاهرة تحديا للسلطات المصرية التي تمنع أي شكل احتجاجي وتفرض إجراءات أمنية صارمة.

على صعيد آخر، نظم عدد من حملة شهادات الماجستير والدكتوراه في مصر وقفة احتجاجية أمام نقابة الصحفيين بالقاهرة، لعدم تعيينهم أسوة بزملائهم في الدفعات السابقة.

ويطالب المحتجون من دفعة عام 2015 بتوفير وظائف لهم، كما جرت العادة في مصر سابقا.

هذا وقد منعت قوات الأمن المحتجين من دخول ميدان التحرير بعد تحركهم بمسيرة من نقابة الصحفيين باتجاه مقر مجلس الوزراء، بينما قام أفراد من الأمن بتصويرهم.

وفي سياق متصل نظم عدد من الدعاة العاملين لدى وزارة الأوقاف بنظام المكافأة, وقفة أمام نقابة المحامين في القاهرة للمطالبة بتثبيتهم في وظائفهم، ومن ثمّ زيادة رواتبهم التي لا تتجاوز حاليا ما يعادل ثمانين دولارا شهريا.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات