قال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم إقالين إن بلاده ستستمر في تدريب قوات البشمركة في مخيم بعشيقة قرب الموصل شمال العراق، متمنيا أن يتفهم الطرف العراقي موقف بلاده وصدق نياتها، على حد تعبيره.

وكان العراق قد لوح قبل يومين بما أسماها "مقاومة" تركيا إذا رفضت سحب قواتها، وذلك بعد يوم واحد من مطالبة وزراء الخارجية العرب أنقرة بالامتثال لطلب بغداد.

وتقول أنقرة إنها تجري في المعسكر مهمة تدريب تستهدف تنظيم الدولة الإسلامية، في حين تقول بغداد إنه "تغلغل غير قانوني" تم دون موافقة الحكومة العراقية.

وحثّ الرئيس الأميركي باراك أوباما نظيره التركي رجب طيب أردوغان على "نزع فتيل التوتر" مع العراق بمواصلة سحب القوات التركية.

وسحبت أنقرة بعضا من هذه القوات الأسبوع الماضي إلى قاعدة أخرى داخل إقليم كردستان العراق، لكن بغداد أصرت على ضرورة سحب القوات من كامل الأراضي العراقية.

المصدر : وكالات