تعهد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اليوم الاثنين "بتحرير" بلاده من تنظيم الدولة الإسلامية في العام 2016، وذلك بعد ساعات من استعادة القوات العراقية السيطرة على مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار.

وقال العبادي في خطاب بثه التلفزيون العراقي إن "عام 2016 سيكون عام الانتصار النهائي" على تنظيم الدولة في العراق، مباركا "تحرير الرمادي واستعادتها وإلحاق هزيمة قاسية أخرى بداعش وأذنابها والمتحالفين معها".

وشدد على أن تنظيم الدولة "الذي سفك الدماء وقطع الرؤوس وهجر المواطنين الأبرياء عدو للإنسانية جمعاء"، داعيا العالم إلى "التوحد وعدم التساهل لحظة واحدة مع الفكر المتطرف لأنه أساس الإرهاب".

وأعلنت القوات العراقية في وقت سابق اليوم استعادة الرمادي من تنظيم الدولة الذي كان يسيطر عليها منذ مايو/أيار الماضي، والبدء بإزالة العبوات الناسفة والمتفجرات من شوارع وأبنية كبرى مدن محافظة الأنبار غرب بغداد.

وقالت قيادة العمليات المشتركة العراقية إنها أكملت سيطرتها على المجمع الحكومي قرب حي الحوز جنوب غربي مدينة الرمادي، ورفع العلم العراقي فوقه.

وقال الناطق باسم القيادة العميد يحيى رسول إن رفع العلم العراقي على المجمع الحكومي الذي يضم مقر الحكومة المحلية في محافظة الأنبار، جاء بعد سبعة أشهر من المواجهات والقتال ضد تنظيم الدولة.

المصدر : وكالات