شنت طائرات التحالف العربي غارات على مقر قيادة معسكر خالد بن الوليد في مفرق المخا غربي تعز أكبر محافظات اليمن من حيث السكان.

وقالت مصادر محلية إن طائرات أباتشي تابعة للتحالف الذي تقوده السعودية استهدفت آليات عسكرية للحوثيين وسط مدينة المخا، فيما أطلقت مليشيا الحوثي وقوات الرئيس السابق علي عبد الله صالح خمسة صواريخ كاتيوشا باتجاه قريتي الجديد والكدحة التابعتين لمديرية باب المندب في محافظة تعز.

وفي محافظة الحديدة قالت مصادر محلية إن عشرات القياديين في الحرس الجمهوري التابع للرئيس المخلوع وفي مليشيا الحوثيين يصلون تباعا إلى مدينة الحديدة فرارا من جبهات القتال في مديريتي حرض وميدي بمحافظة حجة المجاورة.

وأظهرت صور حصلت عليها الجزيرة استيلاء الجيش الوطني والمقاومة على مواقع كانت تتحصن بها مليشيا الحوثي وقوات صالح.

وأقيمت هذه التحصينات لوقف تقدم الجيش الوطني والمقاومة باتجاه مدينة حرض اليمنية القريبة من الحدود السعودية.

وكانت مصادر عسكرية أكدت للجزيرة أن الجيش الوطني يسيطر فعليا على مديريتي حرض وميدي.

وفي محافظة الجوف شمال اليمن قال مراسل الجزيرة إن ثلاثة حوثيين قتلوا، وأصيب آخرون في اشتباكات مع المقاومة الشعبية والجيش الوطني في بير سدباء شمال مدينة الحزم عاصمة الجوف.

من جهة أخرى، نقل مراسل الجزيرة عن مصادر في المقاومة الشعبية والجيش الوطني أنهما يحاصران مركز مديرية الغيل في الجوف بشكل كامل، وينتظران ما ستفضي إليه المفاوضات مع الحوثيين قبل أن يتقدما نحو مركز المديرية.

وفي محافظة شبوة لقي ثمانية من قوات الرئيس المخلوع ومليشيا الحوثي مصرعهم في غارة للتحالف استهدفت مواقعهم في منطقتي شعب عينة وجبال السليم بمديرية عسيلان.

تأتي هذه التطورات فيما وصلت قوات من اللواءين الـ11 والـ19 إلى أطراف مديريتي عسيلان وبيحان، وقامت بقطع خطوط إمداد قوات الرئيس المخلوع ومليشيا الحوثي من جهة الصحراء.

المصدر : الجزيرة