أفاد مراسل الجزيرة في اليمن بمقتل ثمانية أفراد على الأقل من مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في محافظة شبوة، ويأتي ذلك بعد إعلان الجيش الوطني والمقاومة الشعبية السيطرة على جبل الريحان الإستراتيجي في محافظة الجوف.

وذكرت مصادر في المقاومة لمراسل الجزيرة أن سلسلة غارات جوية استهدفت منصة صواريخ ومواقع عسكرية في جبال عسيلان بمحافظة شبوة، وذلك بالتنسيق مع وحدات من اللواء التاسع عشر في المنطقة.

ومع احتدام المعارك في المنطقة، وصلت كتيبة القوات الخاصة في اللواء الحادي والعشرين إلى شبوة في وقت سابق لإسناد المقاومة، بهدف استعادة السيطرة على مديريات عسيلان وبيحان والعليا من الحوثيين وقوات صالح.

وكان الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في محافظة الجوف قد أعلنا الأحد السيطرة على جبل الريحان الإستراتيجي شرقي محافظة شبوة بعد معارك عنيفة.

وأكد المتحدث باسم المقاومة الشعبية في محافظة صنعاء عبد الله الشندقي، أن الجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية سيطرا على الجبل الإستراتيجي ومنطقة سدبا بمديرية الزاهر في محافظة الجوف.

وتدور معارك عنيفة منذ أشهر في عدد من مناطق محافظة الجوف، وتمكن الجيش والمقاومة قبل أيام من السيطرة على مناطق من بينها مدينة الحزم عاصمة المحافظة، ليواصل بعدها التقدم في المنطقة.

وقال الشندقي في مداخلة مع الجزيرة إن "القوات وصلت إلى تخوم محافظة صنعاء، وتم التوغل في هذه الجهة لأكثر من 25 كيلومترا".

video

صواريخ  وحصار
من جهتها، نقلت وكالة الأناضول عن سكان محليين أن الحوثيين أطلقوا أربعة صواريخ كاتيوشا على مدينة التربة جنوب تعز، والتي توجد فيها معسكرات استقبال مجندين جدد للجيش الوطني والمقاومة الشعبية.

وأكد السكان أن الصواريخ تساقطت في محيط مستشفى خليفة ونادي المديرية الرياضي، دون سقوط أي ضحايا.

ويشدد الحوثيون حصارهم على منافذ مدينة تعز وسط استمرار المواجهات خاصة في منطقة المسراخ غرب المدينة إضافة إلى جبهات القتال الأخرى، بينما يواجه السكان في المدينة صعوبة بالغة في الحصول على احتياجاتهم.

من جهة أخرى، أحبط الجيش الوطني والمقاومة الشعبية اليمنية السبت هجوما شنه الحوثيون في محاولة لاستعادة مواقع خسروها باتجاه جبل صلب في مديرية نهم الجبلية (شمال شرق العاصمة صنعاء) والتي استرجعتها القوات الحكومية، لكن تم صدهم.

وفتحت استعادة الجيش اليمني والمقاومة الشعبية لجبل صلب الأسبوع الماضي جبهة جديدة في الحرب في محيط العاصمة التي لا تزال بأيدي الحوثيين منذ العام الماضي.

من جهة أخرى، قالت قيادة التحالف العربي إن قوات الدفاع الجوي السعودية اعترضت صاروخ سكود فوق منطقة نجران، جنوب غرب المملكة على الحدود مع اليمن، كما دمرت منصة إطلاقه.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة