استشهاد فلسطينييْن بالقدس ونابلس
عـاجـل: إن بي سي عن مسؤول تركي: الحكومة التركية لا ترى رابطا بين قضية قتل خاشقجي وتسليم غولن

استشهاد فلسطينييْن بالقدس ونابلس

جثمان الشهيد ماهر زكي الجابي (الجزيرة)
جثمان الشهيد ماهر زكي الجابي (الجزيرة)

استشهد فلسطينيان اليوم برصاص الاحتلال الإسرائيلي في حادثتين منفصلتين في كل من القدس المحتلة ونابلس بالضفة الغربية.

وقتل الاحتلال شابا فلسطينيا في 26 من عمره قرب البلدة القديمة في القدس بحجة أنه حاول طعن شرطي إسرائيلي.

وادعت متحدثة باسم شرطة الاحتلال أن رجال شرطة رصدوا شخصا أثار الشبهات واقتربوا منه لتفتيشه، فـ"أخرج سكينا وحاول أن يطعن شرطيا قبل أن يُقتل برصاص شرطيين"، مشيرة إلى أن الشهيد ينحدر من القدس الشرقية المحتلة.

وفي سياق متصل، استشهد فلسطيني آخر هو ماهر زكي الجابي (56 عاما) من سكان مدينة نابلس شمال الضفة الغربية بعد إصابته برصاص جنود الاحتلال عند حاجز حوارة جنوب المدينة قبيل مساء اليوم.

وزعم جيش الاحتلال الاسرائيلي أن الشهيد حاول تنفيذ عملية دعس عند الحاجز بعد اقترابه من جنود الاحتلال هناك، إلا أن مصادر فلسطينية نفت ذلك، وأكدت أن الشهيد كان في طريق عودته من مدينة رام الله لمدينة نابلس قاطعا الحاجز باتجاه منزله.

وقال الدكتور طريف عاشور من وزارة الصحة الفلسطينية بمدينة نابلس، إن الشهيد كان قد عبر الحاجز ولم يلتفت لطلب جنود الاحتلال الذين دعوه للتوقف، وعندما حاول ذلك انزلقت مركبته التي كانت مسرعة إلى حد ما.

وأكد المتحدث أنه لو كان ادعاء الجيش صحيحا لما سلم جثمان الشهيد للإسعاف الفلسطيني واحتجزه كما هي عادته، مشيرا إلى أن جنود الاحتلال أضحوا يطلقون النار على الفلسطينيين لمجرد الاشتباه فيهم وحال اقترابهم من مناطق "حساسة" حسب جيش الاحتلال.

وأوضح المسؤول الفلسطيني إلى أن الشهيد يعمل تاجرا في السوق التجاري بوسط مدينة نابلس وليس له علاقة بأية أعمال تثبت ضلوعه من قريب أو بعيد بأية أحداث.

وذكرت وزارة الصحة الفلسطينية أن حصيلة الشهداء الفلسطينيين ارتفعت منذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى 139 شهيدا.

وكانت قوات الاحتلال اعتدت على فلسطينيين بالقدس اليوم يطالبون بتسليم جثامين الشهداء الذين ما زالوا محتجزين لدى السلطات الإسرائيلية، واستعملت القوات الهراوات والغاز المدمع وقنابل الصوت لتفريق المحتجين.

يذكر أن أراضي الضفة الغربية وقطاع غزة تعرف منذ الأول من أكتوبر/تشرين الأول الماضي انتفاضة للشباب الفلسطينيين في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي، اندلعت بسبب إصرار مستوطنين يهود على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى تحت حراسة جيش الاحتلال وشرطته.

المصدر : وكالات