طالب المرجع الشيعي علي السيستاني الجمعة بإطلاق سراح جميع المواطنين القطريين، الذين اختطفوا على يد مليشيات قبل أسبوع في محافظة المثنى (جنوب العراق).

وقال أحمد الصافي -ممثل السيستاني- في خطبة الجمعة في محافظة كربلاء إن المواطنين القطريين دخلوا العراق بطريقة مشروعة، وإن عملية اختطافهم لا تنسجم مع الأخلاق.

ودعا ممثل السيستاني القوى السياسية والحكومة العراقية إلى مساندة جهود القوات الأمنية في هذا الشأن، وإلى وضع حد لجميع الممارسات الخارجة عن القانون، لا سيما ما يخل بسلامة المواطن.

وكان مجلس وزراء الخارجية العرب أدان أمس الخميس -خلال اجتماع بالقاهرة- حادثة اختطاف مواطنين قطريين في جنوب العراق، ودعا حكومة بغداد إلى تحمل مسؤولياتها، واتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان سلامة المواطنين القطريين المختطفين وإطلاق سراحهم في أسرع وقت ممكن.

وأعرب المجلس عن تضامنه مع حكومة دولة قطر ومساندته في جميع الإجراءات التي ستتخذها لضمان إطلاق سراح مواطنيها واستعادة حريتهم، آملا أن تسفر الاتصالات التي تجريها الدوحة مع بغداد عن نتائج إيجابية تؤمن سلامة المواطنين القطريين وإنهاء احتجازهم.

وكان وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري قال الثلاثاء الماضي إن حكومة بلاده ستتحمل مسؤوليتها تجاه حادثة خطف المواطنين القطريين الـ26 الأسبوع الماضي من مخيم للصيد بمنطقة صحراوية جنوبي العراق قرب الحدود السعودية.

وتمكن تسعة أشخاص على الأقل من الهرب من الخطف وعبروا الحدود إلى الكويت، ولم تعلن أي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن العملية، التي وصفها مجلس التعاون الخليجي في بيان له الثلاثاء الماضي بأنها "عمل مشين".

المصدر : الجزيرة