أقيم في العاصمة الليبية طرابلس احتفال بالذكرى الـ64 لاستقلال ليبيا عن الاستعمار الإيطالي حضره رئيس وأعضاء المؤتمر الوطني العام والحكومة المنبثقة عنه، وتخللت الحفل عروض عسكرية وأغان وطنية مرتبطة بالتراث الليبي وبثورة الـ17 من فبراير/شباط.

ويأتي الاحتفال بينما يترقب الليبيون ما ستسفر عنه المساعي الدولية والمحلية لإنهاء الانقسام السياسي في البلاد.

وكان مجلس الأمن الدولي تبنى بالإجماع قرارا يؤيد اتفاقا ليبيا بتشكيل حكومة وحدة وطنية تم التوصل إليه يوم 17 ديسمبر/كانون الأول الجاري في الصخيرات المغربية على الرغم من تحذيرات من أطراف ليبية معارضة له.

ورحب القرار باتفاق الصخيرات بين أطراف ليبية وتشكيل المجلس الرئاسي، ودعا إلى الإسراع لتشكيل الحكومة والانتهاء من وضع الترتيبات الأمنية الكفيلة باستقرار البلاد.

غير أن رئيسي المؤتمر الوطني العام في ليبيا نوري بوسهمين، والبرلمان المنحل في طبرق عقيلة صالح حذرا من أن غياب الاتفاق على الحكومة المعلنة برعاية الأمم المتحدة سيعقد المشهد الليبي بشكل أخطر.

المصدر : الجزيرة