العرب يطالبون تركيا بسحب قواتها من العراق
آخر تحديث: 2015/12/25 الساعة 06:30 (مكة المكرمة) الموافق 1437/3/15 هـ
اغلاق
خبر عاجل :أسوشيتدبرس: مقتل 10 نساء في غارة للتحالف العربي استهدفت عرسا في مأرب باليمن
آخر تحديث: 2015/12/25 الساعة 06:30 (مكة المكرمة) الموافق 1437/3/15 هـ

العرب يطالبون تركيا بسحب قواتها من العراق

صورة لاجتماع مجلس وزراء الخارجية العرب في القاهرة (الأوروبية)
صورة لاجتماع مجلس وزراء الخارجية العرب في القاهرة (الأوروبية)

طالبت الدول العربية تركيا بسحب قواتها من شمال العراق دون قيد أو شرط لأنه يهدد الأمن القومي العربي، كما دعت إلى احترام الاتفاق السياسي الليبي الموقع في مدينة الصخيرات المغربية.

وقال الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية أحمد بن حلي إن وزراء الخارجية العرب قرروا في اجتماع طارئ لهم بمقر الجامعة في القاهرة أمس الخميس، "مطالبة الحكومة التركية بسحب قواتها فورا دون شرط أو قيد".

ووصف وزراء الخارجية التدخل التركي بأنه "اعتداء على السيادة العراقية وتهديد للأمن القومي العربي"، كما طالبوها "بالالتزام بعدم تكرار انتهاك السيادة العراقية مستقبلا مهما كانت الذرائع".

وقال وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري في المؤتمر الصحفي "حققنا إنجازا كبيرا جدا في وحدة الصف العربي في مواجهة الانتهاكات التركية.. العراق رفض الاختراق التركي للسيادة العراقية، وهذا موقف العراق مع أي دولة عربية بل لأي دولة في العالم".

سوء تواصل
وأضاف الجعفري "نحن على أتم استعداد لبدء صفحة جديدة عندما تنسحب القوات التركية من العراق، ونحن حريصون على علاقاتنا مع تركيا وهي من دول الجوار، لكن إذا اختار الطرف الآخر التصعيد فنحن نملك أدواتنا للتصعيد".

وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري في اجتماع مع نظرائه العرب (الأوروبية)

وقالت الخارجية التركية مطلع الأسبوع الجاري إنها تقر بوجود "سوء تواصل" مع العراق في ما يتعلق بنشرها قوات في معسكر بعشيقة شمالي العراق.

وأضافت الوزارة أن تركيا ستواصل نقل بعض جنودها من محافظة نينوى التي يوجد بها المعسكر. ولم تكشف الوزارة عن الطريقة التي ستنقل بها القوات أو إلى أين ستنقل.

وسحبت أنقرة بعضا من هذه القوات الأسبوع الماضي إلى قاعدة أخرى داخل إقليم كردستان العراق، لكن بغداد أصرت على ضرورة سحب القوات بشكل كامل.

كما أدان وزراء الخارجية العرب حادثة اختطاف مواطنين قطريين في جنوب العراق، داعين حكومة بغداد إلى تحمل مسؤولياتها تجاه إطلاق سراح المختطفين على أراضيها.

وأدان الوزراء التدخل الإيراني في الشؤون العربية الداخلية، واعتبروه انتهاكا لقواعد القانون الدولي.

وزير الخارجية المصري سامح شكري (يسار) في حديث مع نظيره الليبي محمد الدايري (الأوروبية)

الاتفاق الليبي
في سياق مواز، دعا وزراء الخارجية العرب كافة الأطراف إلى احترام الاتفاق الليبي الموقع في مدينة الصخيرات المغربية الخميس الماضي، والذي ينص على تشكيل حكومة وفاق وطني.

وأعرب وزراء الخارجية العرب عن أملهم في أن ينهي هذا الاتفاق معاناة الليبيين، ويفتح المجال للبدء في مرحلة جديدة تتضمن تحقيق تطلعات الشعب الليبي في الأمن والاستقرار.

ودعا بيان مجلس الجامعة العربية الوزاري الذين لم يوافقوا على الاتفاق إلى سرعة الانخراط في ركب الوفاق الوطني الليبي.

كما شدد المجلس على التزامه التام بسيادة واستقلال ليبيا وسلامة أراضيها ووحدتها الوطنية، مرحبا بالجهود الهادفة إلى وضع الترتيبات الأمنية اللازمة التي تضمن مباشرة حكومة الوفاق الوطني عملها من العاصمة طرابلس، وتدعو المليشيات والجامعات المسلحة إلى احترام سلطة هذه الحكومة.

وأكد البيان التزام كافة الدول الأعضاء بتقديم يد العون والمساعدة لحكومة الوفاق الوطني في التصدي للأخطار والمصاعب التي قد تواجهها في أداء مهامها بناء على طلبها.

المصدر : وكالات