بيت لحم تحيي مراسم عيد الميلاد
آخر تحديث: 2015/12/24 الساعة 19:28 (مكة المكرمة) الموافق 1437/3/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2015/12/24 الساعة 19:28 (مكة المكرمة) الموافق 1437/3/14 هـ

بيت لحم تحيي مراسم عيد الميلاد

فرق الكشافة عزفت تراتيل الحزن خلال مراسم عيد الميلاد في بيت لحم (الجزيرة)
فرق الكشافة عزفت تراتيل الحزن خلال مراسم عيد الميلاد في بيت لحم (الجزيرة)

بدأت صباح اليوم الخميس مراسم عيد الميلاد للطوائف المسيحية التي تتبع التقويم الغربي بمدينة بيت لحم مهد السيد المسيح وسط إجراءات أمنية لم تعهد من قبل.

وستقتصر الاحتفالات هذا العام على الشعائر الدينية والوطنية حدادا على أرواح الشهداء الذين يسقطون يوميا منذ سبتمبر/أيلول الماضي، في حين قامت فرق الكشافة بعزف تراتيل الحزن والأناشيد الوطنية والدينية.

وسيشارك الرئيس الفلسطيني محمود عباس وعدد من ممثلي دول العالم في قداس منتصف الليل، بينما كان من اللافت هذا العام قيام الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية بفرض إجراءات مشددة لتأمين المراسم.

في هذه الأثناء، أفادت مراسل الجزيرة من بيت لحم جيفارا البديري بأن الاحتفالات تقام في أجواء من الحزن على أرواح الشهداء الذين يسقطون تباعا في الأراضي الفلسطينية، وفي سياق من التحدي لكل الإجراءات الإسرائيلية على الأرض على الرغم من الخوف من التنقل بين مدن الضفة الغربية للوصول إلى بيت لحم.

وذكرت أنه على الرغم من هذه الإجراءات فقد حج مئات الفلسطينيين من كل أنحاء الضفة الغربية مسلمين ومسيحيين بالتزامن مع توافد مئات الزوار من الأجانب أيضا.

بيد أنها نقلت عن مصادر فلسطينية أن أعداد من وصلوا اليوم الخميس إلى ساحة كنيسة المهد تحديدا يقل بنحو 40% عن أعداد العام الماضي والأعوام التي سبقته.

 تأمين
وأشارت مراسلة الجزيرة إلى أن موكب بطريرك اللاتين بالأراضي الفلسطينية فؤاد طوال لم تتقدمه هذا العام سوى 15 سيارة مقابل مئتين على الأقل في الأعوام السابقة، مؤكدة أنه وصل إلى ساحة كنيسة المهد وسط إجراءات أمنية فلسطينية غير مسبوقة.

وأفادت بأن هناك حديثا داخل الأوساط الفلسطينية عن وجود خشية من إمكانية وقوع أي اعتداء أو تفجير بساحة كنيسة المهد، وهو ما لم تشهده الأراضي الفلسطينية من قبل، في حين تحدثت عن وجود أمني على أعلى المستويات لتأمين المراسم وأرواح المواطنين.

وكان محمود عباس قال أمس الأربعاء إن "عيد الميلاد المجيد يأتي هذا العام في فترة صعبة للغاية، وفي ظل حاجة ماسة لتوفير الحماية للشعب الفلسطيني في ظل الانتهاكات الإسرائيلية".

وأضاف في رسالة بمناسبة "أعياد الميلاد" أن "إسرائيل واصلت على مدار الأشهر القليلة الماضية تعزيز نظام الفصل العنصري من خلال تسريع السياسات التي تدمر حل الدولتين"، مؤكدا أن الشعب الفلسطيني ما زال يتحدى القمع اليومي الذي يفرضه الاحتلال من خلال الصمود والحب لبلده.

وفي غزة غادر مئات المسيحيين القطاع اليوم الخميس في طريقهم إلى الضفة الغربية والقدس الشرقية للاحتفال بعيد الميلاد.

وقالت السلطات الإسرائيلية إنها منحت تصاريح خاصة لثمانمئة من السكان المسيحيين لمغادرة القطاع المحاصر والسفر إلى الضفة الغربية والقدس الشرقية بمناسبة موسم عيد الميلاد.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات