طالب البطريرك الماروني بشارة الراعي بأن تكون عودة اللاجئين السوريين من لبنان إلى سوريا إلزامية لا طوعية، معتبرا أن ما ينطبق على أوروبا لا يمكن تطبيقه في لبنان منعا للمطالبة بتوطينهم.

ودعا الراعي الحكومة اللبنانية إلى عدم إهمال قضية اللاجئين السوريين خوفا من استغلالهم للقيام بأعمال "إرهابية"، على حد قوله.

ورحب الراعي بقرار مجلس الأمن الأخير بشأن سوريا، والذي ينص على بدء محادثات السلام الخاصة بسوريا في يناير/كانون الثاني 2016.

وصوت مجلس الأمن على القرار الجمعة الماضية، مؤكدا أن الشعب السوري هو من يقرر مستقبل البلاد.

غرق لاجئين
في سياق متصل، أفادت وكالة أنباء الأناضول بأن قوات خفر السواحل التركية أعلنت أن 18 لاجئا بينهم أطفال، لقوا حتفهم، في وقت تم إنقاذ 21 آخرين في بحر إيجة غرب البلاد.

وقالت الوكالة إن حادثة الغرق وقعت قرب ناحية ديكيلي بمحافظة إزمير في بحر إيجة أثناء محاولة اللاجئين التوجه إلى جزيرة ليسبوس اليونانية.

وأشارت قوات خفر السواحل إلى أن عمليات البحث عن 11 مفقودا لا تزال مستمرة، وأن فريقا من الغواصين وصلوا إلى مكان الحادث، بعد إبلاغ الناجين عن وجود عالقين داخل القسم المغلق للقارب.

المصدر : الجزيرة + وكالات