استشهد شاب فلسطيني برصاص حارسين لمستوطنة أرئيل في سلفيت (شمال الضفة الغربية) المحتلة بعد طعنهما وإصابة أحدهما بجروح خطيرة. كما أفاد مراسل الجزيرة باستشهاد فلسطيني ثان بإطلاق جنود الاحتلال النار عليه بزعم محاولته طعن جندي على حاجز عسكري جنوب الخليل.

وقال مدير مكتب الجزيرة في رام الله وليد العمري إن الشاب الفلسطيني هاجم عنصري حراسة عند مدخل المنطقة الصناعية للمستوطنة الواقعة جنوبي مدينة قلقيلية، حيث أصيب حارس في رأسه بينما أصيبت حارسة في الجزء العلوي من جسدها، وأشار إلى أن عنصري الحراسة تمكنا بعد طعنهما من إطلاق النار على الشاب وقتله.

وقد أقفلت قوات الاحتلال المنطقة عقب الهجوم، وشنت عملية تمشيط. في حين أفادت مصادر فلسطينية بأن قوات الاحتلال احتجزت جثمان الشهيد الفلسطيني.

وكان فلسطينيان استشهدا أمس الأربعاء بعد إطلاق جنود الاحتلال النار عليهما في منطقة باب الخليل (وسط القدس) بعد أن نفذا عملية طعن أسفرت عن مقتل إسرائيليين اثنين وإصابة آخرين بجروح.
 
وفي السياق، نشر ناشطون فلسطينيون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطعا مصورا لاعتداء مستوطنين على منفذي عملية الطعن، بعد إصابتهما برصاص قوات الاحتلال، وتظهر المشاهد استخدام المعتدين قضيبا حديديا لضرب المنفذين وهما على الأرض.

وكانت شرطة الاحتلال سارعت إلى إغلاق المنطقة، ومنعت دخول وخروج أي شخص إلى البلدة، وأجرت فيها عملية تمشيط واسعة، قبل أن تعود وتفتح مداخلها من جديد.

في هذه الأثناء، أفادت اللجنة الشعبية لمخيم قلنديا (شمال القدس المحتلة) بأن منفذي عملية الطعن هما الشابان عيسى ياسين عساف وعنان محمد أبو حبسة من مخيم قلنديا، وكلاهما اعتقل سابقا في سجون الاحتلال.

وبحسب وزارة الصحة الفلسطينية، ارتفعت حصيلة شهداء الهبة الشعبية الفلسطينية مع شهيدي اليوم إلى 134 شهيدا، بينهم 26 طفلا وست سيدات، خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة.

في هذه الأثناء، أعلنت قوات الاحتلال اعتقال 17 فلسطينيا خلال حملة دهم واسعة في مدن الضفة الغربية خلال ساعات الليلة الماضية.

وأشار بيان عسكري إسرائيلي إلى أن الاعتقالات تركزت في مدن قلقيلية ونابلس (شمالي الضفة الغربية) ورام الله (وسط الضفة) والخليل (جنوبها)، ولفت البيان إلى أن من بين المعتقلين ثلاثة من نشطاء حركة المقاومة الإسلامية حماس.

وينفذ جيش الاحتلال بشكل شبه يومي حملات اعتقال ليلية في الضفة الغربية، حيث تشير تقديرات رسمية فلسطينية إلى وجود أكثر من 6500 فلسطيني في السجون الإسرائيلية.

المصدر : الجزيرة + وكالات