قالت مصادر محلية للجزيرة إن تنظيم الدولة الإسلامية استهدف قوات النظام السوري في محافظة دير الزور بثلاث عمليات مسلحة ضربت محيط مطار دير الزور العسكري ومواقع للنظام في أحياء المدينة. وترافق ذلك مع تقدم للتنظيم في حي الرصافة وسيطرته على نقاط متقدمة في الحي، والاستيلاء على أسلحة وذخيرة.

وأضافت المصادر أن اشتباكات تجري في حي الصناعة والحويقة داخل مدينة دير الزور بين تنظيم الدولة وجيش النظام، بالتزامن مع غارات جوية شنتها طائرات روسية وسورية على حيي كنامات وخسارات ونقطة طبية في حي الشيخ ياسين.

من جانبها نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) عن وزارة الدفاع الروسية قولها إن الغارات الجوية التي شنتها الطائرات الروسية دمرت مستودعين لتخزين المشتقات النفطية لتنظيم الدولة في دير الزور شرقي سوريا.

وكانت تسع طالبات قد قتلن وأصيب نحو عشرين شخصا -معظمهم طالبات- جراء سقوط قذائف صاروخية أطلقها تنظيم الدولة على مدرسة بمدينة دير الزور شرقي البلاد.

وسقطت القذائف على حي هرابش الذي تسيطر عليه قوات النظام في المدينة بحسب المرصد السوري ووكالة الأنباء سانا، في حين أشارت المصادر إلى أن مصدر القصف هو تنظيم الدولة.

سيطرة
ويسيطر تنظيم الدولة منذ 2013 على الجزء الأكبر من دير الزور وعلى حقول النفط الرئيسية فيها والتي تعد الأكثر غزارة في سوريا.

ويسعى التنظيم منذ أكثر من عام للسيطرة على كامل دير الزور، حيث لا يزال المطار العسكري وأجزاء من المدينة بين أيدي قوات النظام.

وتتعرض محافظة دير الزور منذ أسابيع لغارات مكثفة من طائرات الائتلاف والطائرات الروسية، تستهدف بشكل خاص أنشطة التنظيم ومواقع النفط التي يسيطر عليها.

المصدر : الجزيرة + وكالات