قال ملك السعودية سلمان بن عبد العزيز إن التنظيمات الإرهابية ما كان لها أن تجد أرضا خصبة لولا سياسات النظام السوري.   

وأكد الملك سلمان في كلمته الموزعة على مجلس الشورى السعودي لدى افتتاح أعمال دورته الرابعة اليوم الأربعاء أن المملكة تسعى للمحافظة على أن تبقى سوريا وطنا موحدا يجمع كل طوائف الشعب السوري.

وأشار إلى ثبات الموقف السعودي من حيث الالتزام بالمواثيق الدولية والدفاع عن القضايا العربية والإسلامية الرامية إلى محاربة الإرهاب وتحقيق الأمن والاستقرار في العالم.

وفي الشأن اليمني، دعا الملك سلمان إلى حل سياسي في اليمن وفقا للمبادرة الخليجية ومقررات الحوار الوطني والقرار الدولي 2216.

وأضاف أن المملكة حرصت على نصرة اليمن لإنقاذه من فئة تنفذ توجهات إقليمية تسعى للتدخل في الشؤون الداخلية العربية.

وأكد الملك السعودي أن اقتصاد المملكة واصل النمو الفعلي على الرغم من التقلبات الاقتصادية الدولية وهبوط أسعار النفط، مشددا على أن بلاده تهتم باستقرار سوق النفط وتنتهج سياسة متوازنة تحمي مصالح الأجيال الحاضرة والقادمة.

وأشار -في سياق آخر- إلى أنه وجه مجلس الشؤون السياسية والأمنية السعودي باقتراح الخطط والبرامج لمواجهة التحديات المحيطة بالعرب والمسلمين.

المصدر : الجزيرة