كشفت وكالة فارس الإيرانية شبه الرسمية أن أربع مقاتلات حربية روسية سترافق طائرة الرئيس السوري بشار الأسد، خلال رحلته المقررة إلى طهران نهاية الشهر الحالي، لحراسته ذهابا وإيابا.

وذكر تقرير أسندته وكالة فارس إلى صحيفة الديار اللبنانية، أن الطيران الروسي أبلغ قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية بالأمر، مشيرا إلى أن المقاتلات الروسية ستكون لها صلاحية إطلاق النار على كل طائرة تقترب من طائرة الأسد.

وكان مسؤول إيراني -لم يكشف عن اسمه- قال في حديثه لوكالة أنباء جامعة آزاد الإسلامية الخميس الماضي، إن الأسد سيزور طهران نهاية الشهر الحالي، لافتا أن الإعلان عن التفاصيل المتعلقة بالزيارة سيتم في وقت لاحق.

من جانبها نفت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية شبه الرسمية مزاعم زيارة الأسد إلى إيران "التي لم تؤكَّد من قبل مصادر رسمية"، مشيرة إلى أنه "حتى لو كانت هناك زيارة كهذه، لا يمكن الإعلان عنها مسبقا، للضرورات الأمنية".

يشار إلى أن الرئيس السوري قام بأول زيارة خارجية له منذ اندلاع الثورة في سوريا إلى روسيا في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، والتقى خلالها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وجرى الإعلان عن الزيارة عقب عودته إلى دمشق، لدواع أمنية.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة