نقلت وكالة رويترز عن وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي قوله اليوم السبت إن تسعة جنود عراقيين  بينهم ضابط بالجيش، قتلوا أمس بنيران التحالف الدولي عن طريق الخطأ، نافيا بذلك أنباء ذكرت في وقت سابق أن عدد القتلى عشرون.

وبيّن العبيدي أن هذا القصف كان قرب مدينة الفلوجة بمحافظة الأنبار غربي العراق، مضيفا في 
مؤتمر صحفي أن قوات التحالف الجوية كانت تغطي تقدم قوات برية للجيش قرب الفلوجة لأن المروحيات العسكرية العراقية لم تتمكن من التحليق لسوء الأحوال الجوية.

من جهته، قال الجيش الأميركي، في بيان له، إن غارة جوية شنتها الجمعة قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة في العراق ربما أدت إلى قتل جنود عراقيين.

وأضاف البيان "سنجري تحقيقا شاملا لمعرفة الحقائق" وزاد "على حد علمنا لم تقع حوادث نيران صديقة سابقة في العراق كان التحالف طرفا فيها في إطار عملية التصميم الحازم".

وكانت مصادر أمنية عراقية  قد أعلنت في وقت سابق مقتل أكثر من عشرين من أفراد الأمن، وإصابة 37 آخرين بغارة  لطائرات التحالف، استهدفت -عن طريق الخطأ- مواقع لقوات عراقية جنوب مدينة الفلوجة.

وقالت المصادر ذاتها إن القصف وقع في منطقة تشهد مواجهات بين القوات العراقية وتنظيم الدولة الإسلامية، مشيرة إلى أن من بين القتلى عددا من الضباط من منتسبي اللواء 55.

المصدر : الجزيرة + وكالات