ألغت السلطات الأمنية لمطار الدار البيضاء الدولي في المغرب الممرات المخصصة لكبار الشخصيات التي كانت تمكنهم من عبور الحواجز الأمنية دون الخضوع للمراقبة والتفتيش، وذلك في سياق رفع درجة التأهب لمواجهة أي اعتداءات محتملة.

يأتي القرار في وقت تتوالى فيه بيانات وزارة الداخلية عن اعتقال أشخاص للاشتباه في ولائهم لتنظيم الدولة الإسلامية، كان آخرها بيان عن توقيف شخصيْن في فاس بوسط البلاد، وفي مدينة أولاد تايمة جنوبي المملكة.

وقد رفعت الأجهزة الأمنية درجة تأهبها لمواجهة خطر انتقال عدوى الهجمات التي يتبناها تنظيم الدولة إلى المغرب.

وفي هذا السياق يعتمد المغرب إستراتيجية تعتمد على اليقظة الأمنية، إذ إن المخابرات المغربية أصبحت تمتلك قاعدة معلومات كبيرة حول ما يجري، بالإضافة إلى أنها غدت في مواجهة مع تنظيم الدولة الإسلامية.

كما تعتمد هذه الإستراتيجية مراجعات فكرية كالتي قام بها إمام مسجد طارق بن زياد في طنجة الشيخ محمد الفيزازي بعد خروجه من السجن بعفو ملكي، حيث يقول إنه يريد تأسيس إطار قانوني يكون صمام أمان لترشيد الشباب.

المصدر : الجزيرة