يتواصل قصف المقاتلات الروسية على طول وعرض الجغرافيا السورية حاصدا مزيدا من القتلى والجرحى، بينما أعلن "جيش الإسلام" مقتل عشرين عنصرا للنظام خلال محاولة تقدمهم على جبهة المرج بريف دمشق الشرقي.
وأفاد مراسل الجزيرة بأن مقاتلات روسية شنت غارات على بلدة كفر نبودة بريف حماة وعدد من البلدات في ريف إدلب الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة، وعدة قرى وبلدات بجبل التركمان.

في السياق، ذكرت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية أن تسعة أشخاص قتلوا أمس الخميس، وأصيب نحو 15 آخرين جراء غارتين جويتين على مدينة الباب بريف حلب الشرقي التي يسيطر عليها التنظيم.

يذكر أن الطائرات الحربية الروسية تكثف غاراتها على المناطق والتجمعات السكنية لليوم السادس على التوالي، وأسفرت تلك الغارات -بحسب ناشطين- عن مقتل نحو مئة مدني على مدار أسبوع واحد.

وعلى الأرض أعلن "جيش الإسلام" مقتل عشرين عنصرا للنظام خلال محاولة تقدمهم على جبهة المرج بريف دمشق الشرقي وسط استمرار الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام والمليشيات الشيعية المساندة لها من جهة، وكتائب المعارضة في المنطقة من جهة أخرى، كما تتواصل المعارك العنيفة بين الجيش السوري الحر وقوات الأسد على عدة جبهات دمشق وريفها وريف درعا الغربي.

المصدر : الجزيرة + وكالات